السبت، 9 أغسطس، 2014

في صفحة انطوت ..

في صفحة انطوت ..
تلك الصفحة التي تركتها بلا كتابه ..
على أمل ان اعود إليها ..
نحن نعود ولكن بطريقة مختلفه ..
جزء منا عاد إلى ذلك المكان ..
وجزء منا رحل بلا عودة ..
وما اشد الرحيل ..
رحيل ذاتنا ام رحيل كلماتنا ..
نريد ان نكتب بتلك الصفحات الفارغه !
التي باتت مهجوره ..
القلم بين ايدي كادت تنطق قبل الحروف ..
وما غرابة حديث الروح ..
حديث داخلنا عندما ينطق بالكلمات وعندما يعبر عن الواقع ..
تلك الصفحات التي كنت اتنقل من صفحة إلى اخرى ..
متعجبه وباحثه عن الصفحه التي قبلها والتي تليها ..
كنت ابحث عن حروفي التي بعثرت نفسها بين الصفحات ..
بين البحث وبين الوجود ..
في صفحة ظننت انها نطوت ولن تعود ادراجها ..
حتى عادت تلك الصفحات تعيد ترتيب نفسها داخلي ..
في صفحة انطوت ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق