الاثنين، 21 يوليو، 2014

وهل يكفي ..

وهل يكفي ..
مابين تفاصيل الشيء واللاشيء !
وبين الإحداث يحصل الكثير من التناقضات ..
هل السنين كفيلة بتغيير الإشخاص .. 
وهل يمكن إذا عندنا إلى نفس الإماكن نجدها مثل ما كانت قبل سنين ! 
وهل نظل على إمل أن شيء لم يتغير !
هل السن أم الوقت هو الذي يغير ملامح حياتنا ..
ونبحث عن نفس الإماكن أم نبحث عن الذي تغير في كل هذا ..
التغيير الذي يجعلنا مختلفين حتى يسئل الغير من انت وما هذا !
اختلفنا والإختلاف احدث الكثير ..
هل قلبت الصفحة أم مزقت الورقة ومحيت كل تفاصيلها ..
بين كل خطوط الحياة وتفاصيلها الصغيرة تقلبنا الحياة بين حال إلى حال ..
وكل انتقال في الحياة يتوجب منا الكثير ..
يرغمنا على إن نغير مابداخلنا لكي نتأقلم على هذا الإختلاف ..
وهل يكفي كل ذلك ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق