الثلاثاء، 13 مايو، 2014

كل الإطراف ..

كل الإطراف ..
هناك طرف وطرف إخر ..
هناك حوار وحوار إخر ..
وتبادل للثقافات إكثر من مجرد كونه حوار ..
بين كل ما يميزنا عن الغير ..
وبين ما كل ماهو مختلف بين كل ثقافه وإخرى ..
نحن نطيل التمعن في عمق الحياة ..
بين كل الجهات التي تعنينا والتي تحدد وجهتنا ..
بين الخلاف واللاخلاف ..
وبين الإتفاق وبين اللاإتفاق ..
والسؤال الذي نطرحه ..
هل نحن نبحث عما يخالفنا أم نبحث عمن يتفق ويتشابه معنا ..
الإختلاف في الرأي وفي التفكير وفي التطلعات ..
أم نحن نبحث عمن يتفق معنا ويؤيد كل ما نقوم به حتى لو وجد رأي إخر ..
فكرتم معي بإن الإختلاف له عمق إكبر من تصوراتنا ..
نتوقع بإن الإختلاف هو الجدال وهو التبادل بالحوار اللا متفق ..
ونجد بإن الإختلاف يحدد ثقافتنا ويحدد مستوى تفكيرنا ..
بين الإختلاف تتحدد كل الإطراف المعنيه ..
عند نقطة الإختلاف إما إن نبدء أو ننتهي ..
والغالب إن الكثير ينتهي عند إول خلاف ..
ونادر ما يعني الخلاف بدايه جديده عند البعض ..
حتى الإتفاق بين كل جهه يمكن إن يكون عنده النهايه لكل حوار ..
كثرة الإتفاق على كل المحاور تبدء معه كل النهايات ..
النهايه التي نخشاها ونجد إنفسنا نبدء من عندها ..
كل الإطراف ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق