الأربعاء، 14 مايو، 2014

الماء الممغنط.






الماء الممغنط.

Magnetic water.

الفهرس:
الصفحة
الموضوع
3
مقدمة
5
(1-1)مقدمة
6
(1-2) تعريف المغناطيس
6
(1-3)المجالات المغناطيسية
7
(1-4) المجال المغناطيسي في جسم الإنسان
8
(1-5) المغناطيس الحيوي في داخل جسم الإنسان
8
(1-6) استخدام الطاقة المغناطيسية في تحليه المياه
10
(1-7) استخدام الطاقة المغناطيسية في العلاج المغناطيسي
10
(1-7-1) فكرة العلاج المغناطيسي والية عمله
12-13-14
(1-7-2) تجارب واستنتاجات  في العلاج المغناطيسي
14-15
(1-8) فوائد العلاج المغناطيسي
















مقدمة :
لقوله تعالى : { وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون }. سورة الأنبياء – الآية(30) . جميعنا نعرف أن الماء هو سر الحياة .
فجميع المخلوقات الحية لا تستطيع العيش بدون ماء . أثار اهتمامي هذا السائل فهو ينفرد بصفات وتركيب كيميائي مميز يختلف عن أي سائل موجود في الطبيعة . والأبحاث والدراسات حول الماء كثيرة ولا تعد لأهمية الماء في جميع مجالات الحياة فهو فعلا سر الحياة . ومن بين المواضيع التي قرأتها عن الماء هو عنوان بحثي وهو الماء الممغنط . فسئلت نفسي  ما هو الماء الممغنط ؟ وكيف يتم تصنيعه ؟ ما هي الفائدة منه ؟وما هو الفرق بينه وبين الماء العادي ؟
أسئلة كثيرة دارت في مخيلتي عندما قرأت عن الماء الممغنط حول هذه النقطة فكرة بكتابة بحث يجيب عن أسئلتي حول الماء الممغنط .
فنحن نعلم بأن المصادر الأساسية كالبترول والماء ذات تكلفة كبيرة لاستخراج البترول أو لتحليه المياه  فالحاجة  لتلك المصادر المهم أدت إلى البحث عن ما يسمى مصادر بديلة فهل سيكون الماء الممغنط هو الحل البديل ؟ فنحن نبحث عن البديل فالماء الممغنط هو احد فروع العلاج المغناطيسي .

 فالذي يقرأ حول العلاج المغناطيسي فبدأ كثير من الباحثين والأطباء بالنظر للعلاج المغناطيسي بأنه بديل ولابد من تطبيق تقنياته لعلاج الأمراض والبحث عن حلول للإمراض المستعصية فأصبح مصدر بديل للعلاج والسؤال المهم هل سيتم في المستقبل إدخال العلاج المغناطيسي كعلاج فعال في المستشفيات  ويصبح مصدر بديل ومهم للعلاج .
فتناولت في بحثي عن موضوع العلاج المغناطيسي كنافدة لكي افهم من خلالها الماء الممغنط ومنه بدأت بطرح معنى الماء الممغنط وكيف يتم تصنيعه والمجالات المهمة التي يمكن استخدام الماء الممغنط . وأخيرا تكلمت عن ماء زمزم الماء المعجزة الفريد من نوعه وعلاقته بالماء الممغنط .
فالماء مجال رائع للأبحاث ولغز جميل يصعب حله ومجالات الاستفادة من الماء لا نهاية لها .








الفصل الأول
العلاج المغناطيسي  .
(1-1)               مقدمة:
العلاج المغناطيسي هو أحد أنواع وسائل العلاج بالطب البديل التي تستخدم الطاقة المغناطيسية في علاج الكثير من الأمراض التي تصيب الجسم، والمغناطيس في حد ذاته لا يقوم بالشفاء، بل يهيئ بيئة متوازنة للجسم للإسراع من عملية الشفاء.(12)
والعلاج المغناطيسي لا يهدف إلى علاج أمراض بعينها بقدر ما يهدف إلى إمداد الجسم بظروف مثالية؛ مما يساعده على أن يشفي نفسه بنفسه. فكما ذكرنا من قبل أن كل الجسم يتأثر بالطاقة المغناطيسية بغض النظر عن المنطقة التي يعالجها في الجسم. وقد أطلق د. كيميث مكلين (Dr. Kenneth McLean) أحد علماء معهد المغناطيسية بولاية نيويورك الأمريكية على العلاج بالمغناطيسية أنه عطية من الله؛ حيث أنه يفيد في علاج كل الأمراض وبدون أعراض جانبية تذكر.(12)

ومما يحسب للعلاج بالمغناطيسية أنه ليس دواء إدمان مثل بعض الأدوية، كما أنه لا يتفاعل مع أي دواء كما أوضحت الأبحاث أن أعراضه الجانبية ضئيلة جداً.
فالأعراض الجانبية للعلاج بالمغناطيسية قد تظهر –إن وجدت- بشكل واضح لعدة أيام قليلة بعد العلاج بالمغناطيسية؛ لأنه يساعد الجسم على التخلص من السموم وزيادة قدرته على امتصاص السوائل. وقد تظهر الأعراض متمثلة في الصداع والأرق وارتفاع درجة حرارة الجسم. وهذه الأعراض تزول بعد يوم أو يومين من العلاج وبشكل تلقائي.(12)


(1-2)تعريف المغناطيس :
المغنطيس والمغنطيسية Magnet المغنطيسية هي القوة التي تؤثر بها التيارات الكهربائية على التيارات الكهربائية الأخرى. ويمكن توليد المغنطيسية بتحريك الإلكترونات في ذرات مواد معينة تسمى المغانط، ويسمى الواحد منها المغنطيس. ويمكن إنتاج المغنطيسية أيضًا بنقل التيار الكهربائي العادي عبر ملف سلكي يسمى المغنطيس الكهربائي. وقد تسبب القوة المغنطيسية الانجذاب أو التنافر، أي بإمكان القوة المغنطيسية جذب المغانط الأخرى، بعضها إلى بعض، أو جعلها تتنافر، بعضها عن بعض.(8)
(1-3)المجالات المغناطيسية :
المجال المغناطيسي  وهي قوة مغناطيسية تنشأ في الحيز المحيط بالجسم المغناطيسي أو الموصل الذي يمر به تيار كهربائي، أو بتعبير أبسط يمكن وصفها بأنها المنطقة المحيطة بالمغناطيس ويظهر فيها أثره (على مواد معينة).(2)
يقال عن المنطقة المحيطة بالمغنطيس، والتي يمكن الشعور فيها بالقوة المغنطيسية، إنها تحتوي على مجال مغنطيسي، وهو منطقة غير مرئية.(8)




(1-4)المجال المغناطيسي في جسم الإنسان :
لقد جرت محاولات لقياس المجالات المغناطيسية المنبعثة من مختلف الأعضاء البشرية كالقلب والدماغ والأعصاب والعضلات بعد أن أثبت الاختصاصيون أن الجسم البشري مصدر مغناطيسي. وقد توصلوا إلى أن المجالات المغناطيسية للأعضاء ذات طبيعة متغيرة.(11)
وكانت أعلى قيمة للمجال المغناطيسي للقلب 1.000.000 غاوس، وهي قيمة عالية جداً. أما العضلات فتنتج، عندما تتقلص ؟ مجالاً مغناطيسياً قدره عشرة أضاف ذلك أي عشرة ملايين غاوس. وقد وجد أن أقوى مجال مغناطيسي كان من الدماغ والذي يكون أعلى ما يمكن أثناء النوم، وقدره 300.000.000 غاوس. هذا ويمكن للدماغ أن ينتج مجالاً مغناطيسيا أقوى من ذلك في بعض الحالات المرضية كالصرع. إن من فوائد قياس المجالات المغناطيسية للأعضاء المختلفة هو معرفة ما إذا كانت بقوتها الطبيعية أم أنها قد انخفضت قيمتها بسبب المرض. فمثلاً إذا تم معرفة أن قوة المجال المغناطيس للقلب قد انخفضت يمكن تدارك الحالة قبل ظهور الأعراض التي قد تكون على شكل نوبة قلبية قد تكون خطرة.(11)





(1-5)المغناطيس الحيوي في داخل جسم الإنسان:
بأن الجسم البشري يتكون من ترليونات الخلايا، والتي تكون لاحقا أنسجة الجسم المختلفة والدم. هذه الخلايا تعمل بشكل دقيق ومحكم. ويعتمد نشاط هذه الخلايا أو خمولها على الطاقة المغناطيسية، حيث أن كل خلية من خلايا الجسم هي عبارة عن مولد مغناطيسي صغير. ويقوم الجسم بإرسال نبضات من الطاقة الكهرومغناطيسية من المخ عن طريق الجهاز العصبي للخلايا حتى تقوم بأداء وظائفها على حسب حاجة الجسم.(3)
وهذه العمليات البيولوجية المعقدة تتم بسرعة متناهية، تساعد الجسم حتى يعالج نفسه بنفسه دون أن يصل إلى مرحلة المرض، حيث أن شحنات الجسم تكون في حالة تعادل، وهذا النوع من الاتزان البيولوجي الداخلي يطلق عليه أسم المغناطيس الحيوي.(3)
(1-6)استخدام الطاقة المغناطيسية في تحليه المياه :
و يري الكثير من العلماء بأن عملية تحليه المياه بالطرق التقليدية هي ليست إلا قتل بطئ للماء، لان التحليه تعتمد على إضافة بعض المواد الكيميائية مثل الكلورين ، و الفلوريد ، و أملاح الألمونيوم و التي ثبت علميا بتأثيرها الضار على صحة الناس . أضف إلى ذلك يتم تعريض الماء إلى عمليات التكثيف ، و ضغط الهواء العالي ، مما يؤدي إلى تكون ما يسمى اصطلاحا" بالماء الميت". و عند استخدام هذا الماء يكون قد فقد الكثير من خواصه الحيوية الفريدة ، و مسببا للكثير من المشاكل الصحية المختلفة.(14)



و من كل ما سبق يتضح بأن عملية إيجاد طرق جديدة للتقليل من الآثار السلبية لتحليه المياه ، باستخدام أساليب تتوافق مع قوانين الطبيعة، يمكن أن تساعد دون شك في حل الكثير من المشاكل الصحية و البيئية، خاصة و إذا أخذنا في الاعتبار أن هنالك ما لا يقل عن مليار شخص على مستوى العالم لا يجدون مياه نقية و صالحة للشرب، أو يشربون ماءا ملوثا ، بحسب تقارير المنظمات الدولية العاملة في هذا المجال.مما يفسر بوضوح ظاهرة انتشار الكم الهائل من الأمراض الوبائية أو تلك التي لم تكن أصلا معروفة من قبل. و الذي يعقد المسألة أكثر هو أن حوالي 60% من الماء الذي نشربه هو ماء غير صحي و فاقد للحيوية من الناحية البيولوجية، و هذا الماء اصطلاحا يسمى ب"الماء الميت".(14)
و من بين أكثر التكنولوجيات الواعدة التي يمكن أن تساعد في التغلب على الآثار السلبية الناجمة عن شرب أو استخدام الماء المحلى ، أو الملوث هو عملية استخدام أنابيب مغناطيسية خاصة تعمل على مغنطة مياه الشرب، أو تلك التي تستخدم في الصناعات المختلفة، و ذلك عن طريق تمرير الماء من خلال الأنابيب المغناطيسية، و بعد ذلك يمكننا أن نحصل على ما يمكن أن نطلق عليه اصطلاحا ب " الماء الممغنط".(14)





(1-7)استخدام الطاقة المغناطيسية في العلاج المغناطيسي :
(1-7-1)فكرة العلاج المغناطيسي والية عمله :
تعتمد فكرة العلاج المغناطيسي على نفس قواعد الطاقة المغناطيسية في الطبيعة. حيث تخترق الطاقة المغناطيسية الجلد في موضع معين لتمتص عن طريق الشعيرات الدموية الموجودة في الجلد المغطي لهذا الموضع، فتسير في الدم حتى تصل إلى مجرى الدم الرئيسي الذي يغذي جميع الشعيرات الدموية الموجودة بالجسم. ويرجع امتصاص الطاقة المغناطيسية في الدم إلى احتواء هيموجلوبين الدم على جزيئات حديد وشحنات كهربية أخرى تمتص هذه الطاقة المغناطيسية؛ فينشأ تيار مغناطيسي في مجرى الدم يحمل الطاقة المغناطيسية إلى أجزاء الجسم المختلفة.(9)
وتتسبب الطاقة المغناطيسية الممتصة في تحفيز الأوعية الدموية فتتمدد، وبالتالي تزداد وتتحسن الدورة الدموية؛ مما يؤدي لزيادة تدفق الغذاء -المتمثل في الطعام والأكسجين- إلى كل خلايا الجسم فتساعده على التخلص من السموم بشكل أفضل وأكثر كفاءة. وبالتالي تعادل المحتوى الهيدروجيني لخلايا وأنسجة الجسم، فتساعد هذه البيئة المتوازنة على تحسين أداء وظائف الجسم، وبالتالي فالطاقة المغناطيسية تساعد الجسم على أن يشفي نفسه بنفسه عن طريق تحفيز الكيمياء الحيوية الموجودة في الجسم وبالتالي يحدث الشفاء بطريقة تلقائية.(9)
ومما يحسب للعلاج بالمغناطيسي أنه ليس دواء إدمان مثل الكثير من الأدوية الكيميائية، كما أنه لا يتفاعل مع أي دواء كما أوضحت الأبحاث أن أعراضه الجانبية ضئيلة جداً. كما انه يتميز بمدة فعالية طويلة تمتد إلى عشرات السنين، بالإضافة إلى التكلفة الزهيدة.(9)


(1-7-2)تجارب واستنتاجات  في العلاج المغناطيسي :
يعرف المغناطيس في حقول الفيزياء والصناعة، أما تأثيراته الإيجابية في حقل الطب فلم تعرف إلا في وقت قريب نسبياً ولا تزال غير معروفة على نطاق واسع.(9)
وقد أثبتت آخر الأبحاث الطبية بأن تعرض الجسم للمجالات المغناطيسية، تستطيع أن تؤثر طاقتها على كل خلية من خلايا الجسم بسبب مقدرتها على النفاذ العالية إلى داخله. وهذا ما يفسر التأثير الملحوظ للمجالات المغناطيسية في معالجة الجروح، حيث ثبت أنها تقلل من التليف، والتثقيب في الجروح المختلفة المنشأ.(3)
كما وثبت أيضا بأن التعرض للمجالات المغناطيسية يقلل من الإحساس بآلام لحالات مرضية معينة مثل آلام الأسنان، وتصلب المفاصل وآلامها، بالإضافة إلى المساعدة في علاج حالات الإكزيما والربو. ولوحظ بأن قوة المجال المغناطيسي تتناسب طرديا مع نوع العمليات الحيوية التي تتم في داخل الخلايا ونوع الأنسجة التي تتعرض للمجالات المغناطيسية.(3)
أجريت تجارب كثيرة جداً على الحيوانات التي تجرى عليها التجارب عادة لمصلحة الإنسان كالأرانب والفئران والأسماك والطيور، وكذلك النبات وبعض الأنسجة الحية. وقد أكد في هذه التجارب أن تعرض الكائن الحي إلى قوة مغناطيسية عالية جداً لا تسبب له ضرراً مما شجع على تدعيم التعريض للمغناطيس للأغراض العلاجية.(11)



ومن الاستنتاجات الأخرى ما يلي :
1- تؤثر المغناطيسية على كل خلية في الجسم بسبب نفاذيته العالية.
2- يمكن للمجال المغناطيسي أن يؤثر على الدماغ الأوسط المسيطر على الغدد الصماء بشكل مباشر وبدون مساهمة من الأعضاء الحسية.
3- يستجيب الدماغ الذي يفتقد إلى أي اتصالات عصبية مع الخلايا المستلمة إلى المجال المغناطيسي أكثر من الدماغ الخالي من الخلل.
4- للمعالجة المغناطيسية تأثيراً تثبيتياً للرمز الوراثي.
5- هناك تأثير ملحوظ للمجال المغناطيسي في معالجة الجروح.(11)
وفي تجارب أخرى أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية توصل العلماء والباحثون إلى استنتاجات منها :
1- هناك تفاعل بين عمل الجهاز العصبي المركزي والمجالات المغناطيسية الخارجية.
2- هناك تأثير للمجال المغناطيسي على العمليات الحيوية في الخلايا وهو متعلق بعمر ونوع الأنسجة، كما أن هذا التأثير يتناسب مع قوة المجال المغناطيسي.
3- يقلل التعريض للمجال المغناطيسي من الإحساس بالألم.
4- هناك تأثير للمجال المغناطيسي على الهرم ( التقدم بالسن ).(11)


وفي تجارب أجريت في معهد النشاط العصبي العالي ومعاهد وأكاديميات أخرى في الاتحاد السوفيتي استنتج الباحثون بعض الاستنتاجات المذكورة أعلاه وغيرها :
1- تحدث تغيرات في الصورة العامة للدم بعد تعريض الجسم لمجال مغناطيس مستمر.
2- يبقى تأثير المجال المغناطيسي، في بعض الأحيان، حتى بعد رفعه عن الجسم.
3- المجال المغناطيسي محفز ضعيف القوة.
وفيما يخص كون المجال المغناطيسي محفز ضعيف أحب أن أذكر بأن هذا هو المطلوب، لأن المحفز المتوسط القوة يضر أما المحفز القوي فقد يقتل.(11)
(1-8)فوائد العلاج المغناطيسي:
للعلاج بالمغناطيسية فوائد عديدة منها على سبيل المثال وليس الحصر ما يلي:
·       زيادة قدرة هيموجلوبين الدم على امتصاص جزيئات الأكسجين مما يزيد من مستويات الطاقة بالجسم.
·       تقوية خلايا الدم غير النشطة مما يؤدي لزيادة عدد الخلايا في الدم.
·       تمدد أوعية الدم برفق مما يساعد على زيادة كمية الدم التي تصل إلى خلايا الجسم. فيزداد إمدادها بالغذاء وتزداد قدرتها على التخلص من السموم بشكل أكثر فاعلية.
·       تقليل نسبة الكولسترول في الدم وإزالته من على جدران الأوعية الدموية؛ مما يؤدي لتقليل ضغط الدم المرتفع للمعدل المناسب. (12)





·       تعادل الأس الهيدروجيني في سوائل الجسم مما يساعد على توازن الحمض مع القلوي بالجسم.
·       إنتاج الهرمونات وإطلاقها يزداد أو يقل تبعًا لمتطلبات الجسم في أثناء فترة العلاج.
·       تعديل أنشطة الإنزيمات بالجسم بما يتناسب مع احتياجاته.
·       زيادة سرعة تجدد خلايا الجسم مما يساعد على تأخير الشيخوخة.
·       تساعد على تنظيم وظائف الأعضاء المختلفة بالجسم.
·       تساعد على التخلص من الإحساس بالألم عن طريق تهدئة الأعصاب، فعندما يتم إرسال الإشارات التي تعبر عن الألم للمخ تقوم الطاقة المغناطيسية بتقليل النشاط الكهربي وتغلق قنوات وصول هذه الإشارات للمخ؛ فيزول الألم. (12)








(2-1)مقدمة :
ليس من السهل تعريف المياه بمعزل عن الطاقة فهي تكون في صورة غازية أو سائلة أو صلبة حسب طاقتها الحرارية، وتكون في صورة جزيئية أو أيونية حسب طاقتها الكهربائية، وتختلف طاقة الحركة في المياه من سيول وفيضانات مدمرة إلى الماء الآسن، ويتأثر الماء ويؤثر بطريقة فعالة على كل ما نعرف من صور الطاقة الميكانيكية والحرارية والكهروكيماوية والضوئية.(16)
واتضح حديثاً أن المغناطيسية ليست استثناءاً فهي تؤثر وتتأثر بالماء. إن الاختلال في توازن الشحنات الكهربائية في الماء يجعلها غير حيوية وغير نشطه تصبح ميتة، ورغم المحاولات لجعلها نقيه إلا أنها غير نشطة حيوياً.
إن هذا الاختلال كان نتيجة لتدمير الوضع الجيومغنطيسي للأرض بسبب التلوث المستمر للبيئة، ومع ازدياد السكان والجفاف أصبحت المياه من أبرز الهموم الأمنية في الدول العربية بالرغم من أن المياه تغطي ثلثي مساحة الكرة الأرضية.(16)

 وللوفاء بالمتطلبات المتزايدة للمياه ونتيجةً لعدم كفاية الموارد المائية الطبيعية المتاحة فقد لجأ الإنسان بصورة رئيسية إلى تحليه المياه المالحة بشتى الوسائل والطرق الممكنة، ولكن يبقى السؤال كيفية الحصول على تقنية يمكن من خلالها ضمان التحلية والسلامة والتوفير؟
حيث تكمن الإجابة في التكنولوجيا المغناطيسية التي أصبحت الآن ثروة عظيمة وثورة في عالم الحلول الحديثة حيث أثبتت فاعلية كبيرة من خلال التجارب الناجحة في شتى بقاع العالم.
إن هذا السحر العظيم (النظام المغناطيسي) الذي بمجرد مرور الماء من خلال مجاله تكتسب الماء قدراً كبيراً من الطاقة تؤدي إلى إذابة الكتل الملحية غير الذائبة التي تعوق نفوذية الماء خلال مسامات التربة وأنسجة النبات كما يساعد هذا النظام -أي النظام المغناطيسي- في تغيير الخواص الفيزيائية للماء وعلى سبيل المثال الموصلية الكهربائية؛ الذوبانية؛ السيولة؛ الليونة؛ التوتر السطحي؛ التبخر؛ التبلمر والتبلور..إلخ.(16)

(2-2)تعريف الماء:
 الماء هو ذلك المركب الكيميائي السائل الشفاف الذي يتركب من ذرتين هيدروجين وذرة أكسجين، ورمزه الكيميائي (H2O)(1). ينتشر الماء على الأرض بحالاته المختلفة، السائلة والصلبة الغازية. وفي الحالة السائلة يكون شفافا بلا لون، وبلا طعم، أو رائحة. كما أن 70% من سطح الأرض مغطىً بالماء، ويعتبر العلماء الماء أساس الحياة على أي كوكب. ويسمى الماء علميا بأكسيد الهيدروجين . (2)
(2-3)الطاقة المغناطيسية :
إن الطاقة المغناطيسية أحد أنواع الطاقة الموجودة في الكون. والأرض محاطة بمجال مغناطيسي يؤثر على كل شيء بدرجات متفاوتة وهو يتناقص في القدرة حيث أثبت العلماء أنه في خلال الألف سنة الأخيرة فقدت الأرض 50% من قوتها المغناطيسية، وهذه الطاقة مهمة جداً للحياة على الأرض بالنسبة للكائنات الحية، فهي تمنع وصول الأشعة الكونية المهلكة إلى الأرض، كما تلعب دوراً في الوظائف الحيوية للكائنات الحية كافة، ويقول بعض العلماء أنه لسوء الحظ فإن طريقة الحياة المعاصرة تدفعنا لعزل أنفسنا عن المجال المغناطيسي الأرضي، فنحن نعمل ونعيش في بيوت من الأسمنت مبطنة بالحديد الصلب، ونركب السيارات بعجلات من المطاط، وهذه العوامل العازلة تمنع أجسامنا من امتصاص الطاقة المغناطيسية اللازمة لأجسادنا، كذلك تدفعنا طريقة عيشنا للتعايش مع نوع من التيار الكهربائي المتردد مثل الراديو والأجهزة الإلكترونية والتلفزيون والكمبيوتر، وكلها أجهزة تمنعنا من استخدام الطاقة المغناطيسية الطبيعية.(3)

(2-4)علاقة الطاقة المغناطيسية بالماء:
علاقة الطاقة المغناطيسية بالماء فإن ما يفهمه الإنسان منذ القدم أن الماء كما يقول الدكتور رأفت كامل واصف الأستاذ بعلوم القاهرة ـ مكون من ذرات هيدروجين وأكسجين وجزيء الماء في غاية البساطة، وجزيئاته ترتبط ببعضها بروابط هيدروجينية، وقد تكون هذه الروابط ثنائية أو متعددة فقد تصل إلى عشرات الروابط، وعند وضع جزيئات الماء داخل مجال مغناطيسي فإن الروابط الهيدروجينية بين الجزيئات إما تتغير أو تتفكك وهذا التفكك يعمل على امتصاص الطاقة ويقلل من مستوى اتحاد أجزاء الماء ويزيد من قابلية التحليل الكهربائي ويؤثر على تحلل البلورات.(3)
وعلمياً لا يوجد خلاف على ما إذا كانت المعالجة المغناطيسية فعالة أم لا في تحسين خواص الماء، ففي الاتحاد السوفيتي سابقاً كانت المعالجة المغناطيسية للمياه مستخدمة على نطاق كبير وبتأثير اقتصادي ضخم، والجدل الحقيقي والوحيد يتركز حول كمية شرح هذه الظاهرة أو النظرية بطريقة صحيحة والتغيرات التي تحدث للمياه نفسها حينما توضع تحت مجالات مغناطيسية معينة، وعلى أية حال فقد وجد أن الحقل المغناطيسي قدرة 1000 وحدة مغناطيسية تزيد سعة امتصاصه للأيونات بالتبادل بحوال 5 ـ 8% بينما قدرة 3000 وحدة تزيد هذه النسبة إلى ما يتراوح بين 19% إلى 26%.(3)
من هذه الخلفية انطلق العديد من العلماء في القول بأنه من الممكن أنتاج العديد من التأثيرات الإيجابية فيما لو تم تعريض الماء لمجال مغناطيسي بشدة معينة، ومن ثم التأثير في خواص هذا الماء واعتباره ماء ممغنطاً أو ماء مغناطيسياً كما هو معروف حالياً، ومن هنا بدأت سلسلة الأبحاث المتنوعة التي اختبرت الفوائد العلاجية والتصنيعية للماء المغناطيسي.(3)

(2-5)تعريف الماء الممغنط :
الماء الممغنط هو الماء الذي يتم تمريره من خلال مجال مغناطيسي معين، أو بوضع ذلك المغناطيس داخله أو بالقرب منه لفترة من الزمن. فيسبب التعرض لتأثير تلك المجالات المغناطيسية إلى تغيير كثير من خواصه.(4)  
(2-6)خواص الماء الممغنط:
هنالك أكثر من 14 خاصية تتغير في الماء بعد مروره من خلال المجال المغناطيسي ومنها: خاصية التوصيل الكهربائي  زيادة نسبة الأوكسجين المذاب في الماء ، زيادة القدرة على تذويب الأملاح و الأحماض ، التبلمر، التوتر السطحي ، التغيير في سرعة التفاعلات الكيميائية، خاصية التبخر ،التبلل ، الليونة ، الخواص البصرية ، قياس العزل الكهربائي، زيادة النفوذية(6).
يظل الماء محتفظا بقوته المغناطيسية لفترة 12 ساعة ثم يبدأ في التناقص التدريجي البطيء ، و إن كانت هنالك بعض الخواص في الماء تظل لفترة طويلة فيه دون تغيير يذكر ، تمتد لأيام و حتى لأشهر بعد مرور الماء من خلال المجال المغناطيسي.(7)




(2-7)تحضير الماء الممغنط:
تتم مغنطة الماء بتسليط مجال مغناطيسي شدته معلومة على الماء لمدة زمنية معينة بواسطة الأقطاب المغناطيسية الطبيعية أو المصنعة أو بواسطة المجالات المغناطيسية المتولدة من التيارات الكهربائية، بحيث يكفي لمغنطة الماء.(4)
  يتم تمرير الماء من خلال الأجهزة الخاصة في معالجة الماء مغناطيسيا وذلك لزيادة سيولتها وتحسين خاصية الذوبان فيها وكذلك نشاطها البيولوجي ونتيجة لذلك فان الخواص العضوية للماء الممغنط سوف تتحسن كما يتغير التوازن الأيوني والخواص البيولوجية التي ستؤثر ايجابيا على أعضاء الإنسان والنبات والحيوان.(5)

شكل (2-1) طريقة عمل الماء الممغنط .(4)

شكل (2-1) يوضح طريقة تحضير الماء الممغنط حيث يؤخذ مغناطيس من النوع الدائري المسطح، بقطر 7 إلى15 سم، أملأ زجاجة بماء الشرب الاعتيادي (ويفضل استعمال ماء الينابيع والعيون أو ماء الحنفية بعد أن غليه وتبرده) توضع الزجاجة على المغناطيسي، وتغطى الزجاجة بمغناطيس أخر، يترك الماء طول الليل (10 إلى 12 ساعة) عندها تحصل على الماء الممغنط المطلوب، أو من خلال ربط قطع مغناطيسية حول قدح فيه ماء لنفس المدة. يمرر الماء عبر أنبوبة مطاطية، ثم يوضع ملف حول الأنبوبة وتتم تشغيل الملف، فيؤدي ذلك إلى مغنطة الماء، وهذه الطريقة من المغنطة تستخدم لمغنطة ماء الري. يتم مغنطة الماء من خلال خزان ومضخة وجهاز مغنطة، وهنا يتم مغنطة الماء لأكثر من مرة. يستخدم حاليا أجهزة وأدوات خاصة بالمغنطة، يمرر الماء من خلالها فتمغنط المياه.(4)
(2-8)العوامل التي تعتمد عليها درجة التمغنط :
* كمية السائل المعد للممغنطة
* قوة المغناطيس المستخدم
* مدة التماس بين الماء والمغناطيس(4)

(2-9)الفائدة من الماء الممغنط :
الفائدة من المغنطة تكمن في أن الماء الذي نشربه أو نستخدمه خلال يومنا العادي يعتبر فاقدا للكثير من خواصه بسبب عمليات التحلية و التلوث البيئي (هذا النوع من الماء يطلق عليه العلماء أسم الماء الميت: بسبب تعرض الماء أثناء عمليات التحلية إلى التكثيف و ضغط الهواء العالي و إضافة الكثير من المواد المعقمة) التي تفقد الماء الكثير من الخواص الحيوية ، ولذلك فان عملية مغنطة الماء تعمل على إعادة إحياء و تقوية الكثير من الخواص المفقودة بتأثير التحلية و التلوث البيئي، حيث أن عملية المغنطة تعيد تنظيم شحنات الماء بشكل صحيح في الوقت الذي يكون شكل هذه الشحنات عشوائيا في الماء المحلى).(7)
(2-10)التأكد من الماء الممغنط عمليا :
توجد الآن أجهزة متطورة تستطيع قياس قوة المغناطيسية للسوائل بما فيها الماء ، و تستطيع هذه الأجهزة تصوير شكل الماء بعد مغنطته بواسطة التصوير الكهربائي عالي الجهد "High Voltage Photography". و تستطيع هذه الصور أن تظهر الفرق الواضح في شكل الماء و السوائل قبل و بعد مغنطتها.(7)

(2-11)الفرق بين الماء العادي والماء الممغنط:
ما نشعر به من فرق عند مغنطة الماء هو أن معظم الناس يشعرون بأن الماء صار أخف طعما عند شربه ، و يمكن أن يلاحظ تغيير في لون الماء أحيانا. أما إن كان هنالك عسر في الماء فان الفرق يكون واضحا، و لكن بشرط أن يتم شرب الماء الممغنط أولا ثم بعد ذلك شرب الماء العادي ، أو العصير الممغنط ثم بعد ذلك شرب العصير العادي (لضمان أن تكون مستقبلات التذوق مكشوفة على سطح اللسان حتى يتسنى ملاحظة الفرق الواضح في الطعم ). كما يمكن عمل التجربتين التاليتين للتأكد من الفرق الواضح:
(2-11-1) تجربة ملح الطعام
:
1( قم بصب ماء عادي (غير ممغنط) في كوب صغير.
 2(و من نفس المصدر قم بمغنطة نفس الكمية من الماء .
 (3قم بصب كمية متساوية من ملح الطعام في نفس الوقت في الكوبين و بنفس السرعة.
 ما يلاحظ التالي: أ. شكل ترسب ملح الطعام في قعر الكوب الممغنط يختلف عن شكل ترسبه في كوب الماء العادي. ب. إذا قمت بصب كميات إضافية من ملح الطعام في الكوبيين تلاحظ أن الماء الممغنط لديه القدرة على تذويب كميات أكبر من ملح الطعام بمقارنة الماء العادي (7).
(2-11-2). تجربة العصير القوي المذاق (البيبسي كولا): إذا قمت بشرب أي عصير ممغنط أولا ثم بعد ذلك قمت بشرب عصير غير ممغنط تلاحظ أن هنالك فرق واضح في الطعم.
(7)

 هاتين التجربتين البسيطتين تؤكدان بأن هنالك تغيير حقيقي قد حصل في الماء أو أي سائل بعد مروره من خلال المجال المغناطيسي. و باستخدام أجهزة قياس ذوبانية الملح و الأكسجين ، و قياس كهربيتها ننصح عادة بعمل هذه التجربة ، باستخدام الأجهزة الخاصة بذلك في المعمل حتى يكون الفرق حاسما و لا يرقى لمستوى الشك
(7) .
(2-12)مجالات استخدام الماء الممغنط :
(2-12-1) الماء الممغنط والصحة العامة :
يقدر عدد مستخدمي هذه القطع المغناطيسية من اجل الصحة العامة في الولايات المتحدة الأمريكية بـ 65٪ بين الرياضيين و14٪ بين عامة الناس وتجاوزت المبيعات السنوية للملصقات الممغنطة 150 مليون دولار.(4)
و منحت جائزة نوبل في الكيمياء عام 2003 للدكتور (
David Wheeler) عن بحوثه في تجهيز الماء عبر الغشاء الخلوي تحت تأثير الحقولِ المغناطيسية.(4)
يلعب الماء دورا أساسيا في تنظيم العمليات الفيزيولوجية والبيوكيميائية التي تتم داخل الجسم وشرب الماء الصحي والنقي شئ في غاية الأهمية وذلك للوقاية من كثير من الأمراض .
أن الماء الذي نشربه الآن هو ماء فاقد للحيوية من الناحية البيولوجية حيث أن توزيع الشحنات فيه هو في الغالب بصورة عشوائية على شكل شحنات موجبة –موجبة وسالبة – سالبة وهذا يطلق عليه اصطلاح ( الماء الميت ) .(5)
لان الجسم لا يستفيد الاستفادة القصوى من هذا الماء غير الحيوي , والماء الذي يجب أن نشربه تكون الشحنات فيه على شئ من التنظيم سالب – موجب وبذلك يعتبر الماء الممغنط من أفضل المياه الحيوية والطبيعية ليس للشرب فقط وإنما لاستخدامه في شتى نواحي الحياة المختلفة وذلك لأن التوزيع الالكتروني للشحنات فيه مرتب بشكل سليم يتطابق مع نواميس الكون.(5)
وأحد أهم خواص الماء الممغنط قدرته الفريدة على تذويب الأملاح ، و تفتيت كتلتها في زمن قياسي ، بالمقارنة مع الماء العادي . و نحن نقوم بالاستفادة من هذه الخاصية و توظيفها في تنظيف الكلى من ترسب الأملاح فيها و بالتالي علاج حصاوي الكلى بالأخص ذات التكوين الملحي ، بالإضافة إلى المساعدة في علاج حموضة المعدة ، مشاكل ضغط الدم . (7)
و حقيقة فإن ضغط الدم مرض ذو آلية معقدة ، و يرتبط ظهوره بالعديد من الأجهزة و الأعضاء مثل الجهاز العصبي المركزي , و عضلة القلب ، و الشرايين و الكلى ، إلا أننا نحاول التأثير المباشر على أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الضغط و هو تضيق الشرايين بسبب ترسب الأملاح و الكولسترول و خلايا الجسم التالفة فيها .(7)
 و يؤدي الاستمرار في شرب الماء الممغنط وخصوصا عند مرضى الضغط إلى تنظيف الشرايين من كل المواد المذكورة أعلاه ، مما ينعكس إيجابيا على سهولة انسيابية الدم خلال الشرايين ، و بالتالي قلة المقاومة التي تجدها عضلة القلب في عملية ضخ الدم و تسهيل عمله . (7)

من ناحية أخرى يؤدي وضع جهاز الباسمير فوق منطقة القلب إلى عملية التنشيط الموضعي لحركة الدم في هذه المنطقة عن طريق تأثير المجالات المغناطيسية المنبعثة منه على الحديد الداخل في تركيبة الهيموغلوبين و نتيجة لذلك يحدث تنشيط لحركة الدم في عموم الجسم . كل هذه العوامل مجتمعة تساعد بشكل ملحوظ في الوقاية و العلاج من مشاكل ضغط الدم.(7)
* أما فيما يخص علاج مرض الملوك (النقرس) فقد لاحظنا بأن الماء الممغنط يساعد في علاج مثل هذه الحالات في فترة زمنية تمتد من 30 يوم إلى 60 يوم، حيث أن الماء الممغنط يعمل على أخراج حمض اليوريك من الجسم مع البول بشكل تدريجي ، و لدينا بعض الحالات التي كان وضعها سيئا للغاية ، ولكن المواصلة على شراب الماء الممغنط ساعد في علاج مثل هذه الحالات بشكل مشجع للغاية و كلي.(7)
(2-12-2):-استخدام الماء الممغنط في الزراعة :
أن التجارب التطبيقية التي أجريت في كل من الإمارات، والسودان، ومصر، وأندونسيا قد بشرت بنتائج مهمة في استخدام الماء الممغنط في عمليات ري المحاصيل الزراعية، ومغنطة البذور بالنسبة لكثير من النباتات قبل البدء في زراعتها، حيث أن مغنطة البذور يساعد على تنشيط الطاقة الكامنة فيها.(13)
وتعتمد عمليات توظيف التقنيات المغناطيسية في الري على الأخذ في الاعتبار عدة عوامل منها ملوحة الماء، وملوحة التربة، وسرعة تدفق الماء من الأجهزة المستخدمة للري ونوعها.وبحكم أن الماء الممغنط يساعد في تكسير وتفتيت ذرات الأملاح فأنه يساعد بشكل واضح على غسيل التربة، ومساعدة النباتات على امتصاص الماء والمعادن بسهولة حتى في الترب عالية الملوحة .(13)
وعلى ضوء المعلومات المتوفرة لدينا فان عملية الري بالماء الممغنط يساعد في تسريع عمليات نضج المحاصيل الزراعية ، وزيادة قدرة النباتات والمحاصيل الزراعية على مقاومة الأمراض، والحصول على محاصيل زراعية جيدة من حيث الكم والنوع، والأهم من ذلك، أن مغنطة الماء تساعد في توفير الماء المستخدم في الري، والتقليل من استخدام الأسمدة الكيميائية، مما ينعكس إيجابا على صحة البيئة والناس.(13)
تطبيق الطاقة المغناطيسية في الزراعة ستسمح لكم بالحصول على النتائج التالية:
ـ التوفير في كمية البذور اللازمة للبذر بحوالي 50%
ـ اختصار مرحلة النمو للنبات بحوالي 15 ـ 20 يوم
ـ تقليل من أمراض النبات بحوالي 60 إلى 70%
ـ يزداد المحصول بحوالي 40% (الحبوب، أشجار الفاكهة، البطيخ)
ـ توفير حوالي 30% من الماء المستعمل ـ باستعمال الماء الممغنط تغسل الأملاح.(4)







(2-13)ماء زمزم ممغنط :
لقد اجــري خلال العقدين الماضيين عدد من التحاليل الكيميائية لمعرفة تركيب ماء زمزم فهو يتميز بصفة عامة باحتوائه على تركيزات عالية من المعادن وأنه يمتلك خاصية المغنطة بسبب وقوع بئر زمزم في واد بين جبال، وان الرواسب المغناطيسية في الطبقات تعمل على مغنطة مجرى المياه التي تمر ببئر زمزم، ولذا يتأثر ماء زمزم بهذه الظاهرة المغناطيسية، مما يجعلها تكتسب القوة المغناطيسية بتأثير المكان الذي توجد فيه (هذا ما يطلق عليه العلماء ذاكرة الماء، والتي تجرى حولها الآن الكثير من الأبحاث الفريدة من نوعها في الآونة الأخيرة)، كما أن دوران الحجيج حول الكعبة بعكس دوران عقرب الساعة يولد مجالاً مغناطيسيا ينعكس على مياه زمزم .(4)
وشكل (   2-2    ) يوضح موقع بئر زمزم وبعده عن الكعبة المشرفة وشكل الرواسب المغناطيسية في الطبقات المجاورة لبئر زمزم .(4)





شكل ( 2-2    ) (4)
الخاتمة :
أجاب البحث عن تساؤلات وجدت الإجابة عنها حول موضوع الماء الممغنط واندهشت من الطرق التي استخدموها والمجالات التي تطبق بها ومدى الاستفادة البالغة من العلاج المغناطيسي والماء الممغنط.
ولكن المطلوب من كل شخص يقرا حول طرق  وبدائل علمية أن نجعلها محورا أساسيا للأبحاث ونحاول بجدية تطبيق هذه البدائل في العلاج وان نضيف عليها ونقوم بتعديلها والقيام بدراسة علميه حول عينات فعلا خضعت للعلاج المغناطيسي وفترة العلاج ومدى استجابت العينات للعلاج .
لنكون فعلا أوجدنا بديلا فعال وقادر على إيجاد حل جذري وفعال في نفس الوقت ما نبحث عنه ليس أيجاد  الثغرات في كل طريقة قرأنا عنها ولم نستفد منها أو علاج لم نرى له فعاليه عميقة في التخلص من المرض نحن نبحث عن بديل نستطيع دراسته والبحث عنه وتطويره والتفكير عمليا كيف نطبقه وما هي الاستفادة الملحوظة منه لإيجاد حلول مؤقتة أو دائمة للمشكلة الموجودة .






المراجع:






هناك 10 تعليقات:

  1. مجهود رائع الله يعطيكي العافية
    انا من الناس الذين يشربون الماء المغناطيسي منذ 5 سنوات انا وعاءلتى

    ردحذف
  2. مجهود رائع الله يعطيكي العافية
    انا من الناس الذين يشربون الماء المغناطيسي منذ 5 سنوات انا وعاءلتى

    ردحذف
  3. ان عملية تنظيف الخزانات يجب ان تتم بشكل دائم للحفاظ على نظافة الخزانات من اى تلوث و نحن شركة تنظيف خزانات بمكة ستجد معنا افضل الخدمات فى تنظيف خزانات بمكة
    حيث اننا شركة متخصصة فى عملية تنظيف خزانات بمكة نقوم استخدام افضل المنظفات التى لا تتفاعل مع المياه و تعمل على تنظيف خزانات بمكة بافضل شكل كما تقدم شركة تنظيف خزانات بمكة افضل الخدمات فى عزل خزانات بمكة فنحن افضل شركة عزل خزانات بمكة لدينا افضل العمالة المتخصصة فى عزل خزانات بمكة ستجد افضل الخدمات فى عزل خزانات بمكة و تنظيف خزانات بمكة مع صقر البشاير
    اتصل بنا على0500941566
    http://www.elbshayr.com/6/Cleaning-tanks


    ردحذف
  4. شركة تنظيف وتعقيم خزانات بالمدينة المنورة
    شركة الندي شركة تنظيف خزانات بالمدينة المنورة ولديها ارخص الاسعار بالسعودية حيث تمتلك خبراء في عملية تنظيف الخزانات وغسيل الخزانات باستخدام المنظفات عالية الجودة التي تزيل الرواسب والشوائب تماما والعمل علي تعقيم الخزانات جيدا لامكانية وضع المياه مره اخري وهذا باحدث الطرق لذا فالندي افضل شركة تنظيف وتعقيم خزانات بالمدينة المنورة
    للاتصال علي الرقم 0508726070
    http://www.elnadaa.com/653/Cleaning-tanks-medina

    ردحذف

  5. شركة عزل خزانات بالمدينة المنورة
    نحن شركة فرسان الخليج افضل شركة عزل خزانات بالمدينة المنورة حيث افضل فريق عمل متخصص يعمل علي عزل خزانات و بأفضل وسائل العزل و مواد العزل و بأقل الاسعار التي لا تقبل المنافسه
    اتصل بنا علي الرقم : 0553061333
    http://www.forsan-elkhaleg.com/19/Cleaning-tanks-company-in-Madinah

    ردحذف
  6. لم تجد افضل من شركة صقر البشاير لكى تحصل على افضل الخدمات فى تنظيف خزانات بمكةفهى افضل شركة متخصص فى تنظيف خزانات بمكة و عزل خزانات بمكة شركة تنظيف خزانات بمكة لديها العمالة الخبرة فى كيفية تنظيف خزانات بمكة كما انها متخصصة فى عزل خزانات بمكة ستجد افضل الخدمات مع شركة تنظيف خزانات بمكة

    اتصل بنا على0500941566
    http://www.elbshayr.com/6/Cleaning-tanks

    ردحذف
  7. شركة عزل خزانات بجدة متخصصة
    عانيت من تسربات مياه الخزان وتبحث عن شركة متخصصة فى ذلك فشركة المنزل هى افضل شركة عزل خزانات بجدة متخصصة لديها خبرة كبيرة بالمجال ولديها امهر واكثر العمالة حرفية كما تقوم بخدمات غسيل خزانات بجدة, تنظيف خزانات بجدة
    افضل شركة تنظيف خزانات بجدة
    اتصل بنا : 0567871154
    http://elmnzel.com/cleaning-tanks-jeddah/

    ردحذف
  8. لدينا براء اختراع صادره من مدينه الملك عبد العزيز للعلوم والتقنيه في معالجه المياه مغناطيسية هذا تأكيد لكاتب هذا المقال جزاه الله خير ولمزيد من المعلومات زوروا موقعنا www desert-bride.com وأي استفسار desert.bride@hotmail.com موبايل و whatsApp 00966557495736

    ردحذف

  9. شركة غسيل خزانات بالطائف

    هل تبحث عن شركة متخصصة في تنظيف الخزانات و عزلها لشعورك بتلوث و تسرب المياة بخزانك ؟
    المنزل افضل شركة متخصصة في تنظيف خزانات بالطائف , عزل خزانات بالطائف باقوي مواد العزل و الغسيل المستوردة لافضل خزان مثالي مع افضل طرق تنقية و تحليه المياة حيث اننا شركة غسيل خزانات بالطائف علي اعلي مستوي من الاحترافية في تنظيف خزانات بالطائف , عزل خزانات بالطائف

    تنظيف خزانات بالطائف


    http://elmnzel.com/cleaning-tanks-taif/

    ردحذف
  10. شركة مكافحة حشرات بالجبيل
    هل تبحث عن افضل شركة لمكافحة الحشرات بالدمام ان شركة النسور افضل شركة لمكافحة الحشرات حيث نستخدم اكثر المواد فاعلية للاستمتاع بالخدمة يمكنك زيارة الرابط التالي
    شركة مكافحة حشرات بالدمام
    هل تود القضاء التام علي حشرة النمل الابيض عليك بشركة النسور تعطي الشركة ضمان بأطول فترة ممكنة يمكنك زيارة موقعنا
    شركة مكافحة النمل الابيض بالاحساء
    شركة مكافحة النمل الابيض بالدمام

    ردحذف