الجمعة، 11 أبريل، 2014

نافذة الطرقات ..

نافذة الطرقات ..
في ظلمة هذا الليل ..
استرقت النظر نحو نافذتي ..
السواد حالك أكاد لا آرى شيئا ..
وبين هدوء الليل ..
وبين صمت الظلام ..
بدى كل شيء صامت ..
وبين الظلمات بالكاد آرى ضوء قادم من هناك ..
اتسابق بعيني لمحاولة معرفة هذا الضوء ..
الضوء الذي كسر حدة ظلمة الليل ..
هناك ..
وجدت بإن إضواء من هناك تتسابق لتشق ظلمة الليل  ..
على وشك إن آرى للظلمة حدود ..
حتى لا ترى السماء من ظلمتها ..
لا نور ..
ولا علامات ..
تكاد الإرض تنطبق على السماء ..
كأن الأرض اتحدت مع السماء وإصبحت شيئا واحد ..
هناك من خلال نافذة على الطريق ..
نتوقع الكثير من حديث الطرقات ..
ونكتشف بإن الصمت هو الحرف الناطق بهذه الظلمة ..
هناك صوت من داخلنا يريد إن يتعدى كل تلك الحواجز ..
يريد إن يكسر صمت الكون ..
من نافذة فتحت آفاق على الكون ..
رسمت حدود لكل معالم الإشياء ..
نافذة الطرقات ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق