الخميس، 10 أبريل، 2014

لحظة صمت ..

لحظة صمت ..
متى نصمت ..
ومتى نغضب ..
ومتى نصرخ في وجه الحياة ..
ومتى نغلق الإبواب في وجه الزمن ..
لحظة صمت ..
فكرت ومرت بذاكرتي مئات الأسئلة ..
التفكير ما قادني نحو لحظة صمت ..
مثل العاصفة التي تهب على قريه ..
تإتي قادمه من هناك ..
تدمر كل شيء إمامها ..
وتظلم الطرقات ..
ويلف الورق بين الطرقات مودعا كل هذا الدمار ..
تماما مثلما نمر بلحظة نحتاج أن نخرج من نافذة أمر إلى نافذة أخرى ..
نافذة إخرى نعبر من خلالها إلى بر الإمان ..
إلى نقطة القرار ..
وهل هناك ماهو إصعب في الحياة من القرار !!
القرار الذي يجمع بين الغضب وبين الحزن ..
ويجمع بين الفرح وما بين الدموع ..
ويجمع بين التهور والحكمه ..
عند لحظة ..
يصبح القرار هو إصعب مافي الحياة ..
مابين النفي والإيجاب ..
ومابين الهدوء والعاصفة ..
ومابين كل ذلك ..
ومع مرور الزمن ..
نقف في لحظة صمت ..
لنعود مرة إخرى إلى نقطة ..
نفكر من خلالها ..
إن نعبر كل الحدود ..
لنصل إلى نقطة القرار ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق