الأحد، 13 أبريل، 2014

بين الأبيض والأسود..

بين الأبيض والأسود..
هناك اختلاف واللااختلاف ..
هناك حوار وهناك اللاحوار ..
هنا الأنا واللا أنا ..
هناك الجمع والمفرد ..
هناك ثقافه واللا ثقافه ..
غريبه !!
كيف لكلمه أن تغير مضمون الكلمات ..
بين النفي والأيجاب ..
بين الحقيقه والخيال ..
بين الوهم والواقع ..
بين السواد والبياض ..
بين النقاء والتعكير ..
وبين السماء والأرض ..
هناك فاصل ..
يفصل بين التغييرات ..
وهناك حد لكل شيء ..
وهناك حاجز فاصل يفصل بين الأماكن ..
نتوقع بإن العنوان للكتاب يدل عليه ..
ونظن بإن الغلاف يمثل الصفحات ..
وكل ذلك ماهو إلا واجهه تغلف الواقع الحقيقي ..
كثرة الإغلفه ..
واختفى المضمون ..
غاب الحرف وامحى المضمون ..
زال معه ملامح الحبر ..
وظلت فرشاة جافه من المعاني ..
علق عليها آمال كتابات زائله ..
بين الأبيض والأسود خط فاصل ..
مازلت ابحث عنه ..
ابحث فاصل يحدد ملامح وتفاصيل الأختلاف ..
الفاصل الذي يحدث الفرق واللافرق ..
الفاصل الذي يغير كل الأحداث ..
بين الأبيض والأسود..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق