الاثنين، 14 أبريل، 2014

نفقد جزء منا ..

نفقد جزء منا ..
سإحكي عن سيناريو الزمن ..
وإسطورة الإرقام ..
بين عمرنا الذي نعيشه والوقت وتغير الزمن ..
كل ما تقدم بنا  عمرنا منا من يصغر عقله بقدر ضيق تفكيره..
وكل ماتقدم بنا عمرنا هناك من يتغير مع الزمن ..
تغيير الإنسان الداخلي أقوى من تغييره الخارجي ..
لإن تغيير الداخل يحتاج إلى سنين تتسابق مع الوقت ..
كأن مابداخلنا مثل الكثبان الرملية المتراكمه بالنسبة للزمن ..
من الصعب تحريك جبال مثبته بالأرض ومن السهل تحريك حباة رمل متراكمه ..
هناك مابداخلنا ثابت مثل الجبال ومتغير مثل حبات الرمل الصغيره ..
وكل ماتقدم بنا العمر كبرت معنا فهمنا للحياة ..
وكل ما تغير رقم في عمرنا تغيرت معه حسابات رؤيتنا للواقع ..
العمر مثل الرقم يزيد كل عام ..
والمهم هو زيادة رؤيتنا لهذا الرقم بزياده ..
وإذا وجدنا إن عمرنا يزيد ونحن نعاكس هذه الزياده بعودتنا للوراء ..
نعود بعكس ماهو مطلوب منا ..
نعود بطريقه عكسيه فبدل من إن نتقدم خطوه للأمام نعود بعمرنا للخلف ..
نفقد جزء منا إذا عاكسنا رقم الواقع وعمرنا الزمني الذي يفترض إن نعيشه ..
نفقد جزء منا ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق