الخميس، 10 أبريل، 2014

على الهامش ..

 على الهامش ..
عند كل صفحات رزنامة الشهر ..
وكل ورقة نمزقها لتوديع يوم رحل ..
كل صفحه كتب عليها يوم رحل ..
إحيانا يصيبنا يقين بإن الأيام هي مثلما كانت قبل سنين مضت ..
وإحيانا نتوقع بإن الإوراق تشابه فيها الرقم ..
وكل ورقة رحلت .. 
رحل معها زمن مضى ..
وكأن الايام تشابهت ..
هل هي تشابهت أم نحن تجمد فينا الزمن ..
وهل اليوم رحل ونحن واقفون على عتبات شيء مضى ..
نحن نقف في منتصف الحياة ..
بين مارحل ..
ومابين تفكير عميق بما سيرحل ..
تفكيرنا هو الوحيد ما يغير تقويم الزمن ..
تفكيرنا هو ما يجعل كل شيء مختلف ..
وبين كل تلك الإوراق كتبت على كل صفحه حكمه ..
لاعلم هل هذه الحكمه مثلت اليوم أم التاريخ أم الشهر ..
بين كل تلك الإوراق ..
نكتشف بإن الحكمة التي كتباناها بإيدينا ليوم رحل هي الأبقى في ذاكرة الأيام ..
ما نصيغه بإيدينا شيء وما يتركه الزمن في نفوسنا شيء إخر ..
على الهامش ..
كتبت حكمه وتركت معها اليوم يمضي ..
يمضي ليرحل عنا ..
على الهامش ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق