الأربعاء، 30 أبريل، 2014

نصف الحقائق ..

نصف الحقائق ..
النصف والنصف الإخر ..
مابين الحل وإنصاف الحلول ..
نفكر بهذه الحياة هل نحن نختار الحلول أم إن الحلول هي صدفه ..
نفكر بين الصدف وبين الحقيقه المقترحه ..
نرضح إحيانا لبعض الحلول مجبرين ..
وفي الإحيان مخيرين ..
نضع خياراتنا في الحياة ..
بعضها تهمشه الحياة ..
وبعضها تطرحه الحياة كحقائق ..
الحقيقة الكامله والحقيقة المنصفه ..
نصف الحقائق لا تكفي ..
ونصفها كامل يدور حول الحدث وما وراء الحدث ..
خلف كل شيء تقف العديد من النقاط ..
والكثير من الرؤية ..
نحن نبحث عن ذاتنا خلف كل ورقه ..
ونحن نبحث عن نفسنا خلف كل طائر محلق..
عندما آرى جناحين نتمنى إننا نحلق ..
نكون هناك حيث السماء ..
وحيث الصفاء والنقاء ..
روحنا المحلقه وإجسادنا المنغرسه بالإرض ..
يتكرر الكلام !
يعيد نفسه ، كما الإيام تعيد نفسها ..
خلف كل حقيقه ذاكره ..
ذاكره تدور حول النسيان والتذكر ..
بين المحو وبين البقاء ..
كإنها تبتعد الذاكره بالصور ثم تعيد ترتيب نفسها ..
ومازال تتكرر نفس الكلمات كلمه تلو الإخرى ..
وتعود الذاكرة إلى نفس الإماكن ..
إلى نفس الزوايا ..
وكل تفاصيل الحقيقه ..
نحن نخشى الحقيقه لإنها تحمل معها الصراحه ..
الصراحه المطلقه !
التي تواجه المواقف قبل الإشخاص ..
وبعضنا لا يخشى الحقيقه لإن الصدق هو الذي يديرالواقف ..
بين خشية الحقيقه وبين إخفاؤها ..
نحن نبحث عن الحقيقة ولانعلم إن الحقيقه هي ما تبحث عنا ..
مابين الحقيقة ولغزها ..
وبين المواقف والإحداث ..
تظل إنصاف الحقائق كافيه لنكمل طريقنا ..
نصف الحقائق ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق