الخميس، 25 يوليو، 2013

محاوله أخرى ..

بعد ترك عملي الأول ,,
قلت لابأس هذه الحياة ..
ينغلق باب ويفتح باب أخر ..
بما أنا هذا المستوى الأكاديمي ..
لماذا لا ابحث في المدارس !!
وبدأت بالبحث وكنت متفائلة ..
جدا متفائله ..
وفعلا قبلت بي مدرسه ..
بدأت بحماس اشتريت كل شيء من مالي الخاص ..
يسهل عليهم التعليم لأنهم بلا وسائل ..
وجدتها مدرسه خاليه من ذلك ..
في اول يوم داومت به ..
قالت لي المديره ستدرسين فوق 20 فصل لست مراحل ..
متوسط وثانوي ..
والراتب لا يتجاوز 1500 ..
قلت لا بأس قبلت بشروطها ..
بلا اجازات ..
فكرت بأن البطاله امرها سيء ..
وأنا لدي الكثير لأقدمه للكل ..
قبلت وجاءت العجائب والصدمات تسقط علي ..
كانت تجعل اربع معلمات لنفس التخصص يشرحون لنفس الفصول !
استغربت لماذا لا تضع معلمه واحدة تدرسها لفصل محدد ..
افضل ما تجعلنا الأربع نلف على نفس الفصول وأيضا بنفس الدرس ..
نفس الدرس تشرحه اربع في نفس اليوم ..
استغربت كثيرا ..
وقلت لابد أن اعرف السبب ..
وعندما شرحنا نحن الأربع دخلت على احد الفصول وسألت !!
وحلت المفاجأة ..
ماهو السبب لذلك :)
قالوا لي الطالبات بأن المديره بعد أن تنتهو من الدرس ..
اقصد نحن الأربعه :)
تسأل أي واحده منهن تردن !!!!
نعم كانت تسئل اختاروا المعلمة في كل ماده ..
سيمر على الطالبات عدد كبير من المعلمات في كل تخصص ..
اربع أو خمس ..
وهن يختارون المعلمة التي يتفقون عليها ..
وقامت المديره  بقبولنا قالت تعينتم لدي !!
وهي تعرض معلماتها أمام طالباتها وهم يختارون ..
طالبات بعضهن لم يتجاوز السادسه وبعضهن لم يتجاوزن الخامسة عشر ..
وبعضهن لم يتجاوزن الثامنة عشر ..
قانونيا هم قاصرات ..
أنا اصابني شعور غريب ..
تخالطت علي المشاعر ..
هل اضحك أم ابكي !!
من متى الطالب يختار معلمه ..
من يختار من ..
لماذا تهين مهنة التعليم ..
قالت لي طالبة جمله غريبه ..
نحن ندرس بمالنا !!
نعم نحن بمالنا نفعل أي شيء بهذه المدرسة ..
ننجح ونحن لا نستحق ..
يزودونا بالدرجات ..
لا نحضر الحصص ولا يفعلون لنا شيء ..
بمالنا ..
وإذا قالو شيء هددناهم بسحب اموالنا ومغادرة مدرستهم ..
يعني ابتزاز مقابل المال ..
وفعلا المديره حذرتني بطريقة غير مباشره ..
بأن لا اشرح بطريقة علميه ..
كما في مدارس العالم الباقية ..
أن اعطيهم بما يسمى أي كلام ..
شيء مختصر لا معنى له ..
والدرجات بلا مقابل ..
وبعدها وجهتني للمرحلة الأبتدائية سعدت بذلك ...
لأن المتوسط والثانوي اختارو مسبقا معلماتهم ..
طالبات الأبتدائي اختاروني ..
جزي خيرا اطفالنا ..
كان النظام مع الأطفال مختلف ..
كانت تطلب الرفق بالمرحلتين السابقة ..
وتطالب بالعنف مع الأبتدائي ؟
اول ما مريت على ممرات الابتدائي ..
لا أكاد  لا اسمع إلا الصراخ ..
المعلمة تصرخ عليهن كأنهم شيء لا يوصف..
استغربت المرحلتين السابقة يبتزونكم بمالهم ..
وبالنسبة لمرحلة الابتدائي أيضا هم بمالهم  يدرسون إذا طبقنا نفس المبدأ الذي يتحدثون عنه ..
اتوقع بأنهم اطفال ولم ينطقو بما يحصل لهم ..
لذلك تغيرت اللهجة بين المراحل ..
الموقف الذي كان ببالي إلى الآن ..
بأن طلبت أن ادرس مادهة ليست بتخصصي فنيه أي فنون ..
قلت لها بأني لست مختصه بذلك ..
اكتشفت بأن الموضوع عادي كل المعلمات يدرسون مواد ليست تخصصهم ..
تاريخ تدرس رياضيات وهكذا ..
رفضت طبعا وعلمت بعدها أنها ستطردني ..
لأني رفضت المرة الأولى أن اشرح لهم أي كلام كما قالت ..
واكملت اشرح كما تمليه عليه مهنتنا المهانه لديهم ..
والذي اثار غضبها موقف مني ..
بعدها طردتني حقيقه ..
عندما سقطت طفله عمرها ستة سنين أمامي ..
كانت ربطة حذائها مفتوحه ..
كانت الطالبة تسقط في كل مره ..
انحنيت وربطت حذائها ..
وطبعا بمبدئهم هذه اهانه ..
للمعلمين والذي تفعله هي ليس اهانه للتعليم ..
بعدها انهضت الطالبة وجعلتها تذهب ..
قالت اني لا اصلح لكي ادرسهم ..
تريدني ان امسك عصا ..
واستعمل اسلوب الترهيب والتخويف ..
تريد أن تسمع صراخي عليهم بسبب وبدون سبب ..
لا يهم الآن ..
أن دخلت بتفاصيل كل ذلك ..
وهذه كانت المحاولة الأخرى لي ..
خرجت من سيرك إلى حديقة حيوان بلا اقفاص ..
من متى المال يسيطر على المباديء ..
ماذا يفعل الفقراء ..
من لا يملك مالا ماذا يحل به ..
من متى المال يحدد منهجية التعليم ..
من متى المال يبيع المعلم ..
تذكرت احمد شوقي ..
بيته غير مناسب لحالنا ..
ينفع ولكن في مكان أخر ..
تعلمون عندما يشعر الشخص بإهانه ..
مامعنى ان تهان بعلمك ..
انا كنت اتوقع بأنها كذبة ابريل ..
كأنه كابوس ولكنه واقع ..
واقع لا اعرف اسم له ..
سوى بأن يلطف الله بنا  وبحالنا..


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق