الثلاثاء، 18 يونيو، 2013

مجهر الحياة ..


مجهر الحياة ..
عندما نبتعد عن الحياة للحظات ..
عندما نتأمل في كل ما حولنا ..
نحاول مجرد محاولة ..
أن نعي حجم هذه الحياة ..
هل الحياة صغيرة بحجمها الكبير !
أم الحياة كبيرة بحجمها الصغير !
نحن لا نرى الحياة إلا بأعيننا ..
ولا نراها إلا بأيدينا ..
ولا نراها إلا عندما نسمعها ..
نحاول أن نسمع نبض الحياة إذا لم نراها ..
وأن نلمس الحياة بأيدينا إذا لم نسمعها ..
وأن نتكلم لنسمع صدى الحياة ..
وأن نفتح أعيننا لنرى حجم الحياة الحقيقي !
ومع كل ذلك ..
نظل نرى الحياة بمجهر ..
مجهر نكبر به الأحداث ..
مجهر نكبر به الأشخاص ..
مجهر لنرى الحياة بغير حجمها الحقيقي ..
وتصبح الصور تحت المجهر هي معنى الحياة لدينا ..
هي الحياة لن نراها بحجمها الطبيعي ..
مجهر الحياة ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق