الثلاثاء، 18 يونيو، 2013

بعد النقطة ..


بعد النقطة ..
عندما نخوض في هذه الحياة مفترق الطرق ..
نفكر بعد الخروج بخسارة ..
كيف سنعيد توازننا ..
وكيف سنتقدم إلى الأمام من حيث وقفنا ..
الكثير يتوقع أنه بعد السقوط على الأرض يصبح الوقوف من أصعب الأمور ..
والنظر للأرض أسهل من رفع الرأس والنظر إلى الأعلى ..
إلى الأعلى .. حيث السماء ..
حيث حدود هذا الكون الذي لا نهاية له ..
الخروج بإقل الخسائر هي قاعدة ..
قاعدة أن تلف حول الدائرة من أي نقطة ..
وتصل إلى نفس النقطه ولكن بروح مختلفة ..
النظر لكل نقاط الدائرة بأن أي بداية منها ..
سنصل للنهاية ..
فمهما اختلفت نقاط البداية ..
المهم هو النهاية ..
وأن نعد هذه الخسارة بأنها نقطة ..
نقطة وقفت على أخر السطر ..
نقطة وقفت عند نهاية الطريق ..
وأصبحت هذه النقطة بداية لأمور جديدة ..
وأصبحت النقطة التي كانت متوقع أن تكون هي النهاية ..
بداية للكثير ..
فلنحسن البدايات لتكون النهايات خاتمه لنقطة لأخر السطر ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق