الأربعاء، 6 مارس، 2013

نسيت المطر ..

نسيت المطر ..
خطر على بالي ..
وتوقعت بأن فصل الشتاء آنتهى ..
ونسيت بأنه ربما يسقط المطر ..
وفي بدايات المساء ..
سقط المطر كأنه أعجوبه ..
كأنه مسافر قدم بغير علمنا ..
كأن مساء آثار معه نسيان المطر ..
وعادت إلى خيالاتي صورة المطر ..
وقلب معه صورة الكون ..
رسم المطر مساء مختلف ..
حمل معه كل شيء قادم من هناك ..
فكل شيء غير متوقع يصبح متوقع ..
وما نسيناه يمكن أن يعود إلى الذكرى بمجرد صدفه ..
تخيل لي بأن هناك من يطرق نافذتي ..
غير عضافير تعودت أن تقلق منامي بطرقها لنافذتي ..
كان طرق نوافذ المساء بصوت كنت قد نسيته ..
كان طرق وقع المطر ..
ضيف حل في المساء وإدخل على نفسي السرور ..
يحمل معه المطر الكثير لنا ..
عطاء يروي الأرض ..
وشوارع غسلت قبل مغيب الشمس ..
لا آمان مع المطر ..
ولا نهاية لعقد حبات المطر ..
ولا رسم يصف عشق المطر ..
ولا صوت أعذب ما يرافق المطر ..
نسيت المطر ..
وعادت ذكراه اليوم ..
نسيت المطر ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق