الأحد، 3 فبراير، 2013

جبروت البحر ..

 
جبروت البحر ..
في هيبة البحر ..
بين شدة موجه ..
وبين عمق سكونه ..
هناك نقطة تفصل بين سكون البحر وتقلبه ..
بين مده وجزره ..
في لحطة يهيج البحر غاضبا ..
وفي لحظة يهدىء ساكنا ..
وفي لمح البصر يدمر كل شيء يقابله ..
وفي لمحات يصاحب الشاطيء ويحن عليه ..
يحفر البحر في الشاطيء كلمات وكلمات ..
وفي صوت موجه وارتطامه صرخة في وجه الغضب ..
فالبحر بقمة هيبته ..
بقمة شموخ لا يضاهيه إلا الجبال ..
يحير كل من يقف أمامه ..
حتى يصبح غامضا ..
غامض لدرجة أنه كل ما ألقينا عليه همومنا ..
أما أن نغوص في أعماقه ونتوه ..
أو نجد أنفسنا عند الشاطيء ..
توهم لنا بأن البحر حملنا معه ورحل ..
أن موجه دفعنا للرحيل عند أقرب لقاء مع شاطئه ..
ولكن الذي رحلت روحنا وجسدنا واقف عند الحافه ..
ينتظر الموجة القادمه لكي تمر من خلالنا وترحل ..
البحر أعجوبه ..
فبين موجبه الجبروت والخضوع ..
بين موجه الصبر على التقلبات ..
بين موجه الرحيل ..
بين موجه الحياة والموت ..
فالبحر بقمة جبروته هاديء ..
جبروت البحر ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق