الجمعة، 1 فبراير، 2013

نصاحب السماء ..

نصاحب السماء ..
بدى كل شيء يلمع ..
وبدى الكون يضيء بين حناياه الظلمات ..
بدى الكون مظلما ..
وبدت السماء مبتسمه ..
كل شيء لا يضاهي هذا الكون بعمقه ..
حتى عقولنا تضيع في طريق الكون ونجومه ..
نصاحب السماء لأنه الطريق ..
الطريق لأعجوبة هذا الكون ..
في منتصف الكون يصاحب الظلمات نجوم مضيئه ..
وكيف لهذه الظلمة أن تضيء !!
اختفت ملامح الحياة في الكون ..
وبدى الفضاء بأنه لاشيء ..
وهو في حقيقته عمق لا حدود له ..
كل من غرق في الكون وجد أنه في البدايات لا غير ..
هو الكون متسع للكل ..
يتسع لكي نقف أمامه متأملين لحدوده ..
نصاحب السماء ..
كل ما سرنا في الطرقات تسير معنا النجوم مرافقه ..
والقمر يضيء لنا ممرات الطرق ..
فنحن نصافح السماء بأيدينا ..
وهي تبسط بكونها علينا ..
لنبدو بالنسبه لهذا الكون أننا لا شيء ..
وبأننا كائن صغير بالنسبه لأبعاد هذا الكون ..
كل ماتأملت هذا الكون أقررت في داخلي ..
بأني لابد أن أصاحب السماء ..
وأمد يدي لها لكي تحن علي في ظلماتها ..
الكون هو جزء نحن لا نتجزأ منه ..
هو أن نصاحب السماء في طريقنا ..
نصاحب السماء ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق