السبت، 5 يناير، 2013

بين الطرقات ..

بين الطرقات ..
كأن الحياة في مجملها طرق ..
ننظر للحياة كأنها طريق واحد ..
أنه أمامنا أنه طريق واحد ..
نحلم أن نسلك الطريق الذي يوصلنا للنهاية ..
ونحلم طوال حياتنا بأن نستدل على الطريق الواحد ..
وخلال سيرنا نواجه منعطفات وطرق فرعية ..
ونقف حائرين ألم نتخيل الحياة بأنها طريق واحد ..
وطوال حياتنا نرسم لقطع هذا الطريق الوحيد ..
فمال بال الطريق الواحد أصبح مثل الشجرة المتشعبه أغصانها ..
فما بال الطرق بدأت متفرقة وأحترنا أيهما نسلك ..
فهل نغير الحلم بمواجهة التغيرات الفرعية ..
أم نكمل بنفس الطريق ..
بين الطرقات ..
هناك منحنيات للحياة وخط للزمن ..
يرتفع بنا ويهبط ..
كما أردنا نحن في أحلامنا وأرادتنا أن يكون ..
لابد أن نسلك جميع الطرق وأن باتت مجهولة المصير ..
وأن قلقنا من التوهان فأن الحياة تجربه ..
كأن العمر واحد وتشابهت علي الاعمار ..
كأن الروح واحدة أن خرجت من الجسد لا تعود ..
فالحياة أن خرجت من داخلنا لا تعود ..
وبين الطرقات أما أن نجد أوراق الأمل بين طرقها ..
أو نسلك نفس الطرق وحتى وأن لم نحصل على نتيجة ..
لأن التعواد والخوف من المجهول يلازم الأنفس ..
بين الطرقات متاهة الحياة بمعناها الحقيقي ..
أما نخوض متاهات الحياة أو نقف في نفس مكاننا تهب علينا الريح بكل أتجاه أرادة ..
بين الطرقات حكايات منسية علقت في الأفواه وحبست ..
بين الطرقات ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق