الثلاثاء، 15 يناير، 2013

في المحطة التاليه ..

في المحطه التاليه ..
في ذلك الكرسي ..
أمام مقعد ممتليء ..
ينتظر الكل بترقب للوصول إلى المحطة التالية ..
وأن فاتت الوجهة عليهم لسان حالهم يقول إلى المحطة التالية ..
في المحطة التالية ..
تعويض عن مافات ..
وما رحل ولم نستطع اللحاق به ..
فنواسي أنفسنا  يقولنا سنتوجه إلى المحطة التاليه ..
لعلنا ندرك ما فات بما هو أتي ..
لنلهث ركظا حول المحطات الوجهه تلو الوجهه الأخرى ..
المكان تلو المكان لعلنا نصل إلى الوجهه التي نريدها ..
الحياة رحلة بمحطات ..
كل محطه لها تجربتها ووقتها الذي مضى والذي هو أتي ..
بكل محطة ننتظر بترقب الرحلة القادمه ..
في المحطة التالية أمل قادم بأن مافات ومضى يمكن تعويضه ..
يمكن ولكن في مكان أخر ..
في المحطة التالية ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق