الأحد، 9 ديسمبر، 2012

صوت المطر ..

 
صوت المطر ..
هطلت قطرات من المطر في المساء ..
قبل بزوغ الفجر هطلت أخر قطرات المطر ..
غسلت معها طرقات الماره ..
وتركت خلفها الكراسي خاليه مبتله ..
فتحت نافذتي لأرى بقايا المطر ..
كان الظلام يخفي جميع ينابيع المطر ..
كانت قطرات المطر تتساقط من السماء لتختفي بين طيات الظلام ..
كنت أسمع صوت المطر ..
صوت القطرات عندما ترتطم بالأرض ..
صوت سقوطها بهدوء على الطرقات ..
وبين ظلمة الليل لمحت لمبة الطريق مرتفعه ..
بين حناياها تضيء الطريق ..
لتكشف عن ملامح سقوط المطر ..
لتطبع الصوره في جزء من السماء لشكل سقوط شلال المطر ..
كأن منظرا لا ينسى من الذاكرة ..
حجب الليل معه الرؤية بظلامه ..
وبدأت أنارات الشوارع تلون قطرات المطر للمشاهده ..
وصوت قرع قطرات المطر كأنها تعزف على أوتار الفجر ..
أختفت البروده معها وأختفت ملامح الظلام ..
بقت ملامح المطر لتغسل معها أرواحنا ..
لتعيد صور جمال الكون في داخلنا ..
أختفت رؤية المطر ولكن صوت المطر رن في عمق الظلام ..
صوت المطر ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق