السبت، 15 ديسمبر، 2012

الحكمه ..

الحكمه ..
في أعوامنا الحاليه ..
في زماننا وعصرنا الحالي ..
من هو الحكيم ..
على مر العصور كانوا يكتبون عن الحكمه ..
ويسطرون القصائد عن الحكماء ..
وإذا قالوا فلان حكيم ..
الحكمه مفتاح العقل ..
وهي أحد مفاتيح العقل المجهوله ..
هي مفتاح الحديث ..
ومفتاح الكلام ..
ومفتاح الفكر والمنطق ..
هي مرآه الرآي الراجح للأشخاص ..
هي التوزان عندما تتأرجح الكفه ..
هي الثقل الذي يوضع للكلام ..
هي النقاط الأخيره للكلمات ..
فالكلام بلا حكمه كأنه لم يكن من الأساس ..
فالحكمه تربط بين ثلاث بين العقل والقلب واللسان ..
قبل أن ينطق اللسان تربط الحكمه بين الكلمه وحكم العقل وحكم القلب ..
لتوزان الحكمه بين العقل والقلب واللسان ..
ليخرج الكلام منقح من كل الشؤائب ..
ليخرج الكلام للغير وهو متزن بين منطق القلب وبين تفكير العقل ..
الحكمه هي  الأتزان المطلوب للروح ..
فاذا رجحت كفه قبل الأخرى فقدت الحكمه وزنها ..
فليس كل كلام هو حكيم ..
وليس الكلام مقياس الحكمه ..
فالحكمه هي التي تظهر نفسها بين الأشخاص ..
هي الرأي الأخير الذي ياخذ به الكل ..
الحكيم من قال وأتبع من الكثير ..
من قال ونفذ كلامه الأغلبيه ..
الحكيم من اقنع من لا يقتنع بكلامه وأتبعه ..
فليس كل من قال أنا حكيم أصبح حكيما ..
وليس كل من لبس ثوب الحكمه أصبح من الحكماء ..
فالحكمه ضالت الجاهل ..
والحكمه هي زنت العاقل ..
هي توهمنا بأن المجنون حكيما ..
وكثر هم المجانين الحكماء ..
وعقلاء هم يدعون الحكمة وهم أقرب للجنون ..
من كثرة رغبه الكثير في عصرنا للوصول للحكمه ..
أصبحوا مجانين ..
أقتربوا من الجنون والعقل الغير راجح والرأي الغير سديد ..
أكثر من أقترابهم من الحكمه ..
الحكمه هي ليست حكمة العقل ..
والحكمه أيضا ليست حكمه اللسان ..
والحكمه أيضا ليست حكمه القلب ..
الحكمه هي حلقة القلب والعقل واللسان معنا لتكون مزيج يثقل الروح ..
يثقل الروح حتى تكاد من ثقلها توزن جميع الثلاث ..
توزن العقل والقلب واللسان ..
حتى نوشك أن نصدق بأن الحكيم يملك شيء واحد فقط ..
فهو لا يملك لسانه وقلبه وعقله ..
هو يملكهم الثلاثه في صفه واحده هي الحكمه ..
فالحكمه هي تلازم من أبتعد عن الحكمه ..
الحكمه تلاحق من لم يبدي قلبه على عقله أو عقله على قلبه أو أبدى بلسانه على عقله ..
ولم يرجح أحد على أخر وعدل ..
وعندما عدل بينهم أصبح حكيما ..
فالعدل وازن وكون له ما يسمى الحكمه ..
الحكمه أختلفت في عصرنا وأختلف الحكماء في زماننا ..
فليس كل من قال حكيم هو حكيم ..
فالحكمه هي ستنطق من أصحابها ..
الحكمه ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق