الثلاثاء، 25 ديسمبر، 2012

نكون أو لا نكون ..

نكون أو لا نكون ..
في كتاب الحياة تتقلب صفحات الحياة علينا كل يوم ..
تتغير علينا الحياة بظروفها ..
نتبع حدسنا الداخلي ..
نتبع ما نرتاح له من الرأي ..
لكي نكون شيئا في هذه الحياة ..
لكي نتغلب على صعاب الحياة ..
ونصدم غالبا عندما يكون حدسنا خاطيء وأخفقنا ..
ونخسر مع حدسنا الخاطيء صداقات ..
ونخسر عملنا بكثير من الأحيان ..
نخسر حتى ثقتنا بالقادم ..
نرجح القرار الذي نراه صوابا ..
ولا نعلم ماهو الصواب في هذه الحياة ..
لأن الحياة متغيره مثل الكائنات التي تغير لونها لتتكيف مع البيئة المحيطة بها ..
والحياة تغير ألوانها لكي تتكيف مع تغير الزمن ..
تغير علينا الناس من حولنا ..
وتختلف معها الظروف ..
وفي النهاية نقول سنتبع حدسنا الداخلي لكي نتقدم في الحياة ..
ولا نعلم ما تخبيئه لنا الحياة ..
أفضل الحلول في منتصف طريق الحياة هو المشوره ..
هي التي تتغلب على رأي النفس والتوسط في ايجاد الحلول ..
المشوره تنفع إذا خرجت من رأي سديد ..
في هذه الحياة الشيء الوحيد الذي نعرفه أن نكون أو لا نكون ..
نريد أن نكون جزء من الحياة ..
وأن لا نكون جزء مهمش في الحياة ..
هكذا نحن في هذه الحياة على عجل ..
نكافح بهذه الحياة من أجل شيء واحد  فقط نكون أو لا نكون  ..
هي الحياة تحمل بين صفحاتها كفاح ومغامره ..
لكي نكون أو لا نكون ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق