السبت، 1 ديسمبر، 2012

النصف الأخر..

النصف الأخر ..
كل مافينا نصف ونصف أخر ..
كل جزء وله جزء مكمل له ..
كل نصف تفاحة لها نصف أخر ..
ننظر للحياة من النصف الأخر ..
من ناحية واحدة ..
فإدراكنا للكل صعب من الوهلة الأولى للنظر للأمور ..
فننظر من الجهة الأخرى ..
نقيم كل شيء من النصف الذي نملكه ..
ونترك النصف الأخر من الحبل مفلوت ..
مفلوت تحركه الرياح حامله به إلينا ..
النصف الأخر ...
نبحث عن أنصاف الحلول في حياتنا ..
نجد أنصاف الأشياء التي كنا نحلم بها ..
والنصف الأخر مانعيش باقي حياتنا نبحث عنه ..
نبحث عن الجهة الأخرى من العملة مع أن رؤيتنا لجهة واحدة كافية ..
أنصاف الأشياء تكملنا ونحن نكملها ..
لابد من أن نوسع نظرنا لنرى الجهتين النصف والنصف الأخر ..
أن نلمح النصف ونمسك بالنصف الأخر باليد الأخرى ..
أنصاف الحياة هي مانملكه وباقي النصف مانبحث عنه ..
النصف الأخر هو الجانب الأخر من الكوب الذي نراه أمامنا ونتجاهل النصف الأخر ..
النصف هو مايسهل علينا رؤيته والنصف الأخر هو مانتحاشى رؤيته ..
النصف مايكمل الأجزاء ويكون الصور المفقودة ..
سنعيش طوال عمرنا نبحث عن أنصافنا التي هي أمامنا ..
والنصف الأخر هو جزء يكمل ما نبحث عنه ..
النصف الأخر ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق