الخميس، 22 نوفمبر، 2012

في المنتصف ..

في المنتصف ..
بين نصف الشيء وكله ..
بين الجزء والجزء الأخر ..
بين النصف والكل ..
بين النصف والواحد ..
هناك خط يفصل بين فصل والأخر ..
هناك نقطة تفصل بين الصفحة والصفحة التي قبلها ..
وهناك طريق يفصل بين الطريق والطرف الأخر..
يفصل بين ضفة النهر والجهة الأخرى ..
في المنتصف ..
في منتصف الحياة نضيع بين نقاطها ..
نتوه بين طرقات الحياة ..
نبحث عن ذاتنا وهي تبحث عنا ..
ونفتش عما ينقصنا لكي تكتمل أنصاف الحلول ..
وندور في خط فاصل بين ضفة وجهة أخرى ..
نريد بأحلامنا أن نصل إلى قمة الحياة ..
وعندما نصل إليها نجد أنفسنا في قيعانها ..
بين القمة والقاع فاصل في المنتصف ..
يفصلنا عن أعلى مانريد أن نصل إليه وأدنى ما نبتعد عنه ..
في المنتصف ..
تتغير الحياة علينا حتى لم نكد نعرفها قبلا ..
نجهل مابها حتى أصبحت هي تجهلنا ..
تغيب عنا بعض فصولها كأننا أميين بين صفحاتها ..
وتجعلنا علماء في أخر فصولها عندما نصل إلى نهاية الطريق المسدود ..
أنها الحياه في منتصفها ..
فعندما نمسك طرف الحبل من المنتصف نتوسط بداياته ونقترب من نهاياته ..
عند المنتصف فقط نقطه لاعودة منها ..
فالتوسط يبعدنا عن البداية ويقربنا إلى النهايه ..
وتتأرجح في المنتصف كفة الوجهه وتترنح بين بداية ونهاية ..
أنها الحياة بمطلق معانيها ومنتهى شفافيتها وعمق ظلمتها وأعلى نورها ..
أنها الحياة كما لم نعشها أبدا ..
أننا في منتصف الحياة مابين جهل وعلم بها ..
في المنتصف ..
وجهتان لعملة واحدة تقلب معها الصور والأحداث ..
وتؤجل معها كل السنين ..
في المنتصف ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق