الأحد، 25 نوفمبر، 2012

سبعه ..

سبعه ..
رقم سبعه بدأت به يومي ..
فالطيور بدأت بالهجره ..
وبدت تجمع نفسها ..
تأخذ ما تبقى لها من ديارها ..
تجمعوا مع بعضهم ..
وحلقوا في كبد السماء في صباح باكر ..
مشوا في سرب كأنهم جيش منطلق ..
غادروا تاركين ورائهم كل شيء ..
رحلوا فليس لهم إلا أمالهم الكبار ..
وبدوا لي بأن السماء ظهر بها رقم سبعه ..
تجمعوا وحددوا وجهتهم مثل السهم المنطلق ..
متجه إلى هدفه لم يرده شيء ..
وبدأت أرمق بعيني رقم سبعه ..
بدى للكل ثمانيه وقلت لهم أنه رقم سبعه ..
أنهم قوة الجماعه فقرارهم الجماعي جعل منهم رقم رسم في السماء عنوان له ..
رقموا للسماء رقما واتشحت السماء برأيهم ..
رتبوا أوراقهم فالرحيل حان وقته ..
فلا عودة لهم ..
تنقلوا فالوقت مناسب لهم الآن ..
أن تجمعهم حدد لنا رقم سبعه ورحيلهم سيجعل العين تشتاق لرؤيتهم في السماء ..
حلقوا ..
فالتحليق فن للشرفاء ..
التحليق بدى كأنه يداعب الروح بعد أن دفنت ..
 
ألمسوا بأجنحتكم ريح عابره ..
أفردوا أجنحتكم في وجه الريح ..
فالتحليق سيرسم في وسط السماء لوحه أنتم خطيتم رسمها ..
سبعه ..
رقم رأيته من تجمع الطيور المهاجره في وسط السماء ..
أختلفت علي رؤيتهم ..
ودعتهم وروحي معهم غادرت ..
أنه رقم سبعه ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق