الثلاثاء، 27 نوفمبر، 2012

هل الصبر له حدود !!

جلست بالتفكير قليلا هل المقوله هذه صحيحة ام لا ..
هل الصبر له حدود ..
هل المسامحة لها حدود ..
هل العفو والصفح له حدود ..
هل التضحية لها حدود ..
هل التنازل له حدود ..
الغريب الذي أثار هذه الأسئلة بالنسبة لي حدود هذه الأشياء ..
نسامح كثيرا في هذه الحياة ..
نصفح ونتنازل ونعفو ونضحي ونسئل متى نصل إلى حد بعده نتوقف عن كل ذلك ..
يقولون للصبر حدود !!
وبعدها لا نستطيع التعاطي مع الأشخاص ذاتهم ..
هم نفس الأشخاص الذين سامحناهم وعفونا عنهم سابقا ..
وبعدها نقف في وجههم ونقول للصبر حدود ..
ولقد تجاوزتم معنا كل الحدود ..
بعدها نعلن اللامسامحة واللاعفو واللا عودة مرة أخرى ..
هل كثرة الصبر والتسامح مع الأخرين يدفعهم للأستهتار بشخصياتنا ..
فكل مرة يتعمدون الأساءة ويعيدون نفس الغلطات معنا ..
لأنهم يعرفون بأنهم إذا عادوا سنسامح ونصفح عنهم ..
وليس لدينا أي مانع لكي نصبر عليهم بدل المرة ألف !!
هل الشخص المتسامح يستغبى ويتغافلونه في هذا العالم ..
لذلك يقولون للصبر حدود ..
هل هي مجاملة أم صبر ..
وهل نستطيع تبرير غضبنا الزائد أتجاه الأحداث بأنه صبر !!
هناك أشخاص غير صبورين ومتسامحين هم بالحقيقة غاضبون !
يبررون عصبيتهم الزائدة أتجاه الأشخاص والأحداث بأن صبرهم تجاوز الحدود ..
وهم أصلا لم يصبروا على شيء فمجرد حدوث أي موقف من الغير حتى تبدأ العصبية لحل الأمور  فهي سيدة الموقف ..
أصبحت المفاهيم تتداخل على الغير ..
بين الصبر والغضب ..
بين حدود الأشياء وتجاوز تلك الحدود ..
نحن من يصنع هذه الحدود للأسف ..
وأيضا تجاوز هذه الحدود  نحن صنعناها ..
كل شخص حسب مايريده ويراه يحدد تجاوز هذه الحدود ..
حسب رأيه الشخصي وتحكيمه يحدد تجاوز هذه الحدود ..
التي لن أنسى أننا نحن من صنع الحدود والحواجز في حياتنا ..
وأصبحت عائقا وشبحا يطارد الغير ..
خوفا وقلقا من تجاوزها بحسب عرف المجتمع ..
هل للصبر حدود !!
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق