السبت، 24 نوفمبر، 2012

ليس لي إلاغدا ..

 
ليس لي إلا غدا ..
لا احمل من يومي هذا إلا غدا ..
فغدي القادم هو ما أملكه الآن ..
فأنا في هذه الحياة لا املك سوى غدي ..
فالغد القادم أبنيه بأحلامي الكبار ..
أبنيه حتى أصل به إلى أحلامي غدا ..
لا أملك اليوم سوى التفكير بغدا ..
فماذا في الغد !!
هو نفس اليوم لن يختلف عنه ..
سوى أن أصبح أسمه الأحد ..
تغيرت أسماء الأيام لتوهمنا بأن اليوم أختلف ..
وهو نفسه لن يتغير ..
لا أحمل بين يداي إلا سوى غدا قادم ..
غدا يوم جديد على الكل ..
ولكنه ثابت بالنسبة لي ..
ثابت من سنين ..
سوى أوراق يوم رميتها بتواريخ الأيام ..
لأوثق بأن اليوم تغير ..
فهو يوم جديد ..
وغدا حلم يودع أمس مضى ..
غدا قادم ..
بمقدار أنتظارنا له ..
فتمردت على الأيام ..
ولم أعد أستطيع التحكم بها ..
ليس لي إلا غدا ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق