الخميس، 29 نوفمبر، 2012

وجهة نظر ..

وجهة نظر ..
نلقي بكل شيء في زاوية وجهات النظر ..
عندما نختلف نقول عبرنا عن أختلافنا بوجهات نظر ابعدتنا عن الحوار  ..
وجهة نظر ..
أن نتحاور لنبين وجهات النظر ..
ونجد بأن الحوار أساسا بعيدا عن أدب الحوار ووجهات النظر ..
أصبحت وجهة النظر مثل الشلال الذي يصب في جهة واحدة ..
ونلقي بكل شلالات الأراء في مصب واحد ..
وإذا أختلفت وجهات وتيارات الحوار وعلت الألسنة وهدئنا قلنا كنا نعبر عن وجهة نظر ..
كلن يلقي بدلوه بحجة التعبير عن وجهات النظر ..
وماشاهدته في زماني ماهو إلا أبتعاد عن بحر وجهات النظر ..
فالطرح والتقبل لوجهات النظر رأيته أنتفى من حوارنا ..
وأبتعد عنا بمقدار أختلافنا على وجهات النظر ..
بحثت عن وجهة النظر التي يقولون عنها ..
ولم أجدها في الحوار ..
بحثت عنها في الكلام وجدت بأننا نعرف شيئا أسمه وجهة نظر ..
ولم نطبقه في قاموس حوارنا ..
فعلا أنها وجهة النظر ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق