الخميس، 22 نوفمبر، 2012

كلمات وكلمات ..

كلمات وكلمات ..
كلمة كانت هي ..
فالكلمة عندما تنطلق لا تعود ..
تحلق بصاحبها إلى بعيد ..
تحمله معها إلى كل الاماكن ..
تأخذه الكلمة معها إلى جميع الأشخاص ..
فالكلمة وحدها هي من تطرق باب مساءكم كل ليله ..
هي من تحاول فتح جميع الأبواب الموصدة في المساء ..
تدخل بين حنايا الاذن لتحمل صاحبها محلقة به ..
الكلمة هي ماتقربنا وتفرقنا ..
هي من تصل للغير وتعود لنا مرة أخرى ولكن بشكل مختلف ..
كلمات وكلمات ..
هي من تبحث عن صاحبها وترفرف حوله ..
تدور حوله هامسة له أني خادم لك في هذا المساء ..
فأطلب ماتشاء مني ..
كلمات وكلمات ..
هي من تنحني لنا كأنها قضبان حديد أخرجت من فرن الحياة ملتهبه ..
بحرارة معدنها تذيب جليد مسائنا ..
تذيب الحدود بيننا ..
كأن الكلمات جعلتنا في مدينة واحدة ..
قربت منا ونحن في أماكن متفرقة ..
وحدة مانشعر به في مفترقات الحياة ..
كلمات وكلمات ..
أنها تحلق الكلمة حولي تمد بجناحيها لتدفيء برد مسائي ..
تحن علي كأنها أم ..
وتنتظر مني أن أمد يدياي لكي تبسط نفسها بين حناياها ..
أنها بين يديي دائما ولم أحاول أن أقبض يدي لكي أمسكها ..
كم تمنيت أن أحكم قبضتي عليها لأحتفظ بها بين يدي ..
ولكنها عندما تقترب مني الكلمة محلقة تحن على كفي ..
وأقترب لكي التقطها محاولة لألتقاطها .. 
 فأن فراق كلماتي أصبح يؤرق منامي   ..
ولكني أنسى عندما تقترب مني كلماتي ..
وأجعلها حرة طليقه ..
تحلق في كل مكان وتبسط بألوانها على أجواء المكان ..
وتنثر بجمالها على الكون سحر المساء ..
تتلاشى بعدها الكلمات والكلمات ..
تقلب معها كل الصفحات تجعلني أبتعد عنها ..
لتكمل لوحدها التحليق وأنا مبتسمه ..
كلمات وكلمات ..
فالكلمة إذا لم تحن على صاحبها فهي أنطلقت منه لا تمثله ..
لا تعني له شيئا وتصبح مجرد كلمات مثلها مثل أي كلمات ..
ومازلت أنتظرها لتحلق بين كفي ..
فهي كلمات ليست كأي كلمات ..
كلمات وكلمات ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق