الأحد، 25 نوفمبر، 2012

في النهاية ..

 
في النهاية ..
فن البدايات جميل ..
ولكن العبرة في النهاية ..
البداية سهله نتساهل البدايات ..
ونقوم بالبدء بأي عمل بضحكة مستخفين في بدايات الأمور ..
تصاحبنا أفكار وحماس للقيام في الأمور ..
وعند العبور من خلال الطرقات تظهر موجات من السحب ..
تعيق عنا الرؤية حتى نكاد نرجع لخط البداية ..
وتأخذنا الأوهام بأن الوصول إلى النهاية صعب ..
وعيننا على الخلف نريد العودة من حيث بدأنا ..
وعين تنظر للنهاية وتراها بعيدة الوصول ..
فالعودة إلى البداية أسهل من النظر للنهاية ..
فالبداية طريقها معروف وسهل العودة منه ..
والنهاية طريق طويل تكاد العين تضيع في طريق رؤيتها ..
فالنهاية لا حدود لها ..
ونكمل الطريق ونحن تأهون ..
مبعدون عن البدايات ..
راسمين للطريق أبعاد لعلنا نصل إلى النهاية ..
وإذا وصلنا نلتفت للخف لنرى طريق البداية في لحظات ..
أن الطريق كان قصير وترأت لنا بأنها بعيده ..
كأننا لم نقطع شيئا للوصول لها ..
فالبدايات سهلة ولكن الوصول للنهايه صعب ..
فالطريق طويل إذا رأيناه كذلك ..
فالبدايات جميلة وسهلة ..
ولكن النهاية يصاحبها مشاعر كثيرة للتراجع وامامنا خيارين أما أن نكمل أو نعود للبداية ..
في النهاية ..
لمن لا نهاية له ..
في النهاية بداية ما ..
عند الوصول للنهاية تبدأ طرق اخرى ..
فمن نقطة النهاية تبدأ البداية ..
أنها بداية جديدة ,,
في النهاية ..
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق