الأحد، 25 نوفمبر، 2012

خريف الشتاء ..

خريف الشتاء ..
لم تعد الأوراق وسط المدينة تجد لها مكانا فوق الشجر ..
لم تعد أسقف المنازل تحوي ورق الشجر ..
وماعادت الدنيا كما كانت ترسم للخريف فصل الزهر ..
لم يعد فصل الشتاء للثلج والمطر ..
وماكانت الأوراق لتغير في الشتاء لون البياض ..
لتمليء الأرض بفستان أبيض لبسته في حلة البياض ..
تزين المكان ببياض عقدها الأبيض ..
كأن المكان يعزف على قرع المكان دقات الثلج المتناثره ..
وماكان فصل الشتاء يستوعب فصل الخريف ..
حتى بدأ الكون يتغير في وجهه الباسم ..
وبدأت الحياة تقلب الساعة من ليل إلى نهار ..
وظهر في قلب الشتاء خريفا ..
كان من شدة سقوط أوراق الخريف مع الثلج صراخا يمزق وحشة المكان ..
وبدأ الخريف يمزج لونه الأحمر مع لون الثلج الأبيض ..
وأختلط الفصل والمكان علينا ..
مابين برودة الشتاء وبين دفء الخريف ..
الزمن تغير علينا ..
وماعادت الأشياء كما كانت من قبل ..
فالخريف في كبد الشتاء متوشحا معها بحلة جديدة ..
وأختلف علي الوقت وبدلت توقيت ساعتي ..
فأنه خريف الشتاء المحمر المبيض في حلته الجديدة ..
خريف الشتاء ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق