الأربعاء، 28 نوفمبر، 2012

لن أكترث أن رحل الليل ..

لن اكترث أن رحل الليل ..
وأن رحل  بظلمته عني ..
فالفجر قادم ..
أشد ظلمة في الليل هي الظلمة قبيل الفجر ..
تزداد وحشة الليل بظلمته ..
كأن العالم أنتهى عند تلك الظلمة ..
فالليل سيودع السماء وقبل رحيله يظلم على الكون ..
يظلم بشدة على سكون الليل ..
ليسدل الفجر ستاره ..
كأن الفجر الصوت الذي سيذيع رحيل ظلمة الليل ..
يصرخ بوجه الظلمة أرحلي ..
لتدخل خيوط الفجر في بداية النهار ..
بخيوط ذهبية ممزوجة بلون الشروق المتدرج ..
تدخل على  الكون بخطوط تقحم نفسها بين خيوط الظلام ..
تكسر الظلمة لتحل هي بدلا عنها ..
في الليل صوت الهدوء وصوت السكون ..
وفي النهار رحيل أمس وقدوم حاضر آتى ..
لن أكترث أن رحل اليل ..
فالصبح في طلته يجدد الأمل ..
يعيد النور الذي أطفئه الليل في عيني ..
يزيل سواد الكون ويلبس الكون لباس البياض ..
نقاء للنفس وصفائها ..
فالصبح آتي وقدومه يزيل كل أمس مضى ويحل علينا مستقبل حاضر ..
لن أكترث فالصبح آتي ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق