الأحد، 25 نوفمبر، 2012

مررت في خيالي ..

مررت في خيالي ..
تلك الفكرة ورحلت ..
مررت في مخيلتي ..
تلك الأحلام صافحتنا وغادرت ..
بنيت بالأحلام بيتا حتى كدت أن ألمسه بيدي ..
وخطت بقلمي حرفا حتى أوشكت أن أتخيل بأنه يتحرك أمامي ..
مر في خيالي أن أصرخ في وجه سكون الليل ..
مررت في خيالي تلك الاحلام بدفئها ..
لتنثر عبق أريجها على الأرجاء ..
مررت في خيالي كلمات مسحتها من سنين ..
كانت تعني لي وأنا أعني لها الكثير ..
وبدأت بعقد الؤلؤ أفتت العقد لؤلؤة واحدة تلو الأخرى ..
ومرت في خيالي ذلك القصر فوق الجبل الذي كنت أذهب بألعابي إليه ..
ومر في خالي تلك المكعبات التي كنت أبنيها وحتى يأتي أحد من أخوتي ويوقعها ..
مر في خيالي ياسمين قطفته ورحل مع الريح شذى عطره ..
ومررت بأحلامي على الحي القديم ..
حي كأن ياويني في صغري ..
تذكرت تلك الطرقات والمباني ..
ومر في خاطري تلك الأمنيات ..
أنها رحلت من خيالي وتبدلت ..
تغيرت وجهة أحلامي فماعدت أرسم تلك الاماني ..
تغيرت بوصلة الأماني فما عادت تتجه لنفس وجهتها ..
مالذي تغير !!
ومالذي يدفعنا للتغير ..
مررت في خيالي تلك الأحلام ورحلت الآن من خيالي ..
ولكن الذكرى أجمل مانحمله معنا ..
فلا نملك سوى الذكرى لتجعل الماضي يمر كرحلة عابرة ..
ويوعد النفس بأن غدا أجمل ..
مررت في خيالي ..
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق