الخميس، 1 نوفمبر، 2012

نهاية النفق ..

نهاية النفق ..
ما اشد دخول نفق الحياة ..
فنحن نقف عند حافة النفق ..
ونرى اخر النفق ..
نرى نهايته مضيئه ..
كأن المسافة طويله أعوام وأعوام ..
كأن في منتصفه ظلمة ووحشه ..
نهاية النفق ..
كأن الالوان أختلفت علينا ..
ولم نعد نسمع شيئا سوى صوت السكون ..
أظلم المكان وبدأ صوت نهاية النفق وماخلفه يقترب منا ..
ومع سعينا للوصول إلى نهاية النفق ..
ننسى بأن فوق النفق سماء ..
سماء صافيه تحمل بزرقتها معنى حدود هذا الكون ..
في نهاية النفق نهاية الوصول ..
وعند الألتفاف لبداية النفق نجد بأن ماكان صعبا أصبح الآن هين ..
وكأن المسافة التي خشينا قطعها لطولها في بداية النفق ..
أصبحت الآن عند الوصول قصيره ..
قضينا في السعي في نفق الحياة دقائق وربما ثواني معدودة ..
فالبداية صعبه وما أجمل النهايات عندما نرى البدايات الصعبة أصبحت هينه ..
وكأننا قضينا بالعمر ثواني ..
وكأن العمر لحظات معدوده تقضى في هذه الدنيا ..
نشق بداياتنا بهذه الحياة بصعوبه وعند وصولنا للنهاية كأن العمر مضى بثواني معدودة ..
نهاية النفق ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق