الجمعة، 26 أكتوبر، 2012

سأغرد ..

سأغرد !! 
كما تغرد عصافير المكان ..
سأغرد لحنا جميلا ..
سأعزفه من مقطوعات لحن خطت مقتطفاته ايامي ..
سأغرد ..
لحنا قديم ..
لحنا يعزف على اوتار الزمان ..
وبين التنقل بين سلالم موسيقى الحياة ..
سأصعد وأنزل مغرده وحالمه ..
حالمة بلحن شذى صوتن تشدو به ألحاني ..
سأغرد ..
لغد أجمل ..
سأنشد ليوم جديد ..
سأضرب طبول اليأس لتبتعد عنها أغبرة اليأس ..
سأنفث في بوق الحلم لعل صدى صوته ينتقل للمستقبل ..
سألمس بيانو الواقع لأهز به ماضي مضى ..
سأغرد ..
بقصيدة سمعتها من نزار قباني بلحن فرنسي قديم ..
وسأدندن قصائدة بصوت عالي ..
لعل أذني تتعود على موسيقى لحن صاغه نزار من سنين ..
فالصمت في حرم الجمال جمال ..
وما صمتي عن قصائدة إلى من نبع قطرات عشق كلماته ..
و يا نزار أنفث فيني روح قصائدك فهي تحيي بي ما تبقى من عبق حبي للغة الضاد ..
سأغرد ..
شوقا لغدا غامض ..
ساتقبل غدي كما أستقبل المسافر القادم من السفر ..
ساستقبل زماني القادم بباقات ورد وقارورة عطر قديم ..
ولحن كأيام يوم قديم ..
سأغرد ..
بحرف الضاد كحبي للغته الباقية ترن في قلبي ..
وتهز أذني كلما نطق بها أحد ..
تقرع في داخلي صدى ضادها كأعلان حرب تأجج في داخلي عشقا وحبا لها ..
فضادها يأخذني إلى بعيد بعيد ..
إلى معنى لحن الضاد وموسيقاها ..
ومن تجمعني بهم لغة الضاد ..
سأغرد ..
بلحن يوم جديد ..
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق