الجمعة، 19 أكتوبر، 2012

الأماكن ..

الأماكن ..
تظل تبعث فينا روح الأماكن رحيق الذكريات ..
وتظل تهمس لنا نسمات المكان بذكرى ماضي قديم ..
تظل ايدينا تلمس ماتقع على أكفها ..
وتزيح أقدامنا ما رمته عليها اوراق المكان ..
على ضفاف نهر الذكريات ترفرف أعلام الحلم ..
وتزيح معها ظلمة المكان لتضيء لنا الذكرى ماكان في الأمس القديم ..
وتطير بنا أفكارنا إلى كل الزوايا تمد بجناحها على ممرات الطرق ..
لعها تهبط في ميناء امال كتبتها خطوط المكان ..
وعلى جدران الأماكن يشق الغبار طريقه بين شقوق المكان ليمحي لون صبغ به زوايا الجدران ..
وتظل مع شقوق الجدران رسما يعبر عن واقع المكان ..
وتظل فتات زرع ذبلت أوراقه وجفت جذوره يحكي عن أيام نسي فيها المكان ..
وتظل الاماكن لها ذكرى عمر قضيناه بها ..
وتحكي لنا كل زوايا الأمكنه عن ماضي عشناه بها ..
وتظل ذكرى الأماكن تترك في انفسنا أثر لا يمحى حتى لو تغيرت الأمكنة ..
يظل عبق أريج المكان يطوف حولنا بكل ما يحمله من معاني الجمال ..
وتظل أغبرة المكان تزيل معها تراكمات الايام والسنين ..
وتحمل بين الأماكن تعابير وحنايا ماعشناه من عمر ..
الاماكن .. لا تتغير .. الحقيقة أننا نحن الذين تغيرنا ..
ما تغير بداخلنا وما غيرته الأيام بنا ..
الأماكن هي نفسها لم تتغير ولم يتحرك جزء من مكانه ..
الذي تحرك هي مشاعرنا اتجهت إلى أركان المكان تبحث عما يدور بذاكرتنا ..
الأماكن ..
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق