الاثنين، 22 أكتوبر، 2012

موج البحر ..

موج البحر ..
عند الوقوف أمام البحر هي حقيقة من حقائق الأعجاز ..
يحملنا البحر معه ومع سحره إلى مكان بعيد ..
ننوي الوقوف أمام البحر للتأمل بجماله ولكن البحر يأخذنا إلى أعماقه ..
إلى أعماق التفكير ..
إلى حدود التفكير البعيد ..
ياخذنا تفكيرنا بين لفائف الموج ..
وكلما ثار البحر هائجا ثرنا معه هائجين بتفكيرنا ..
وأذا بدأ موج البحر يداعب أقدامنا ويحن علينا بلطف ..
يأخذنا الفكر إلى هدوء وسكون جمال الكون ..
ويحملنا التفكير إلى أدنى نقطة يصل إليها الموج ليغرد مبتسما ليداعب الصخور ..
ونحن مبتسمون نحاول أن نرمي سنارة الأحلام إلى السماء ..
فلا خوف من سنارة تصل إلى أعلى قمم السماء ..
فالذي لم يجرب شيء يحاول أن تكون التجربة الأولى هي البداية للحلم ..
وتهبط سنارة الأحلام لتصطدم بصخور كونت جدار صامت بين أمواج متناثرة في كل الجهات ..
بين موج البحر يأخذنا التفكير بعمق وشموخ هذا البحر ..
ومع أعماق محيطه تأخذنا الأماني والتأملات الفكرية إلى مكان بعيد بعيد ..
لدرجة أننا نشعر بأننا غصنا في أعماقة ..
وبدأنا بالتحرك نحو البحر وأقدامنا تسير ونحن واقفون لتأخذنا في منتصف البحر ..
وتمر الأمواج حولنا ونحن واقفون في نفس مكاننا ثابتون ..
أن التفكير العميق أمام البحر يجعلنا جزء منه وهو جزء منا ..
فكم  مره القينا به ما نحمله في دواخلنا !!
وكم مرة وقفنا أمامه لنكون جزء منه ..
بين موج البحر .. قصة التفكير اللامحدود ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق