الخميس، 25 أكتوبر، 2012

جدران الصمت ..

جدران الصمت ..
أن للصمت قوة وسكون ..
للصمت حكمة هي حكمة العقلاء ..
للصمت جدوى هي غاية المنطق ولغة العقل ..
فالصمت افصح لغة يتحدث بها الفلاسفة والحكماء ..
فسكوتهم حكمة تنبع من قرار يدرعليهم بالتروي والأنتظار ..
الصمت صوت مداهيصل إلى بعيد ..
فالصمت لهجة تعبر بها عدة حواس مختلفة ..
فلغة الصمت تصل أسرع من الحروف والكلمات الأخرى ..
تصل فيها ملامح رسمت على الأوجة بعلامات أسرع من الكلمات ..
جدران الصمت ..
الجدران هي طوبات رصت فوق بعضها البعض ..
هناك أيدي عملت ليل نهار على مدار الساعة ..
لتصف لنا بحرفة لتكون لنا جدران ..
جدران لتحملنا بين طياتها من تقلبات الفصول ..
جدران لنغلق أبوابنا امام المارة ..
جدران لنحتفظ بداخلها بما نريد ..
جدران الصمت ..
هذا مانلحظ عليه من فائدة لجدراننا ..
وللجدران قوة لتمتص معها أصواتنا وتمنع الغير من سماعها ..
فمن يزلزل الجدران ..
وما أشدها جدران الصمت ..
فنحن داخلها منعزلين عن صوت الخارج ..
وللجدران صمت فهي تخفي بداخلها أسرار وأسرار عن الناس ..
نخبيء أسرارنا خلف جدران الصمت ..
فمن الذي في هذا الزمان يخرج من بيته ليتنافش في الطرقات !!
جدران الصمت ..
للصمت ألم يشد بداخله الشخص على الأحتفاظ بداخله بالكثير والكثير ..
حكايات وقصص يخبئها بين صندوق مخملي داخل جدران الصمت ..
ليرمي بهذا الصندوق خلف دولاب ثياب قديم لتبتعد عن الأعين ..
جدران الصمت ..
 
وأن حاولنا مع الزمان تسلق جدران الصمت سنجد امامنا مئات من العقبات لمحاولة تسلق جدران الزمان ..
من الصعب تسلق جدران بنيت خلال سنين وأمتدت لمسافات طويلة ..
تكاد أعيننا تصل إلى أعلى الجدار من شدة ما وصل إليه من طول ..
ومن جدران الصمت من أختصر طريق التسلق الشاهق ونحت على جدار الزمان رسما لعله يعود إليه يوما ..
ولعل يوما من ياتي ويرى نحته ويتركها على جدران الصمت صرخة لعلها تصل إلى الجميع ..
 
ومنا من اتخذ الرسم على الجدار كأسلوب للتعبير فبدأ يخط من الرسم الوان لتكسر حاجز جدار الصمت ..
ولعل رسمه يعبر عما يدور داخل جدران الزمان ..
جدران الصمت ..
لغة الصمت لغة فصيحة ..
تحكي وتعبر بما هوحبيس للجدران ..
فتظل هذه اللغة  الوحيدة في العالم الغير معترف بها ..
لأن حروفها صامته ..
ولهجتها غير واضحة ..
ويختبيء الصمت بين جدران الصمت ..
وما الصمت إلى رسالة تطوف داخل صاحبها أبت أن تظهر وبحثت لها عن مكان للأختباء ..
فهل هناك مكان أفضل من جدار الصمت ..
جدار بنيناه بأيدينا لنحبس داخله صمتنا ..
جدران الصمت ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق