الثلاثاء، 2 أكتوبر، 2012

عند الغروب ..

 
مع مساء كل يوم نتأمل غروب شمس النهار ..
وتظهر لنا نجوم الليل المضيئة ..
تأمل الكون أعجوبة من جمال هذا الفضاء ..
ومع جمال هذا الكون ..
هناك جمال فوق كل هذا الجمال ..
عندما نرى كل من كان يطير في الصباح بدأت تهوي بأجنحتها ..
من كانت تتمايل بجناحيها في بدايات الصباح ..
بدأت تخفض جناحيها وتهبط إلى بحار أسكنها ظلام الليل ...
وتغزو بحر المساء مع شمس بدأت ألوان غروبها تشع ..
سماء أختلطت إلوان طيفها بين محمر ومصفر ..
بين زرقة وبنفسج الورد ..
بين جمال سماء الغروب وخطوط سواد الليل ..
عند الغروب تختلط ألوات الصباح المضيئة مع خطوط الليل المعتمة ..
عند الغروب ..
تحل السكينة والهدوء ..
عند الغروب ..
تختلظ علينا أصوات ضجة النهار وسكون الليل ..
كأنها طبول النهار يخف إيقاعها ليلا ..
عند الغروب ..
تبدأ الشموع تضيء ظلمة ليل أتي ..
عند الغروب ..
بين متأمل لجمال سماء غربت شمسها وبين عين على ضوء قمر سيضيء نور مكاننا ..
عند الغروب ..
معاني ومعاني ولوحات تمزح في سماء الكون ولحن الهدوء يعزف معزوفة القمر المضيء ...
عند الغروب ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق