الأربعاء، 3 أكتوبر، 2012

ظل لمن لا ظل له ..

ظل لمن لا ظل له ..
من يسير وظله خلفة ..
وهل ينفصل الظل عن صاحبه !!
عند شروق شمس النهار وسقوطها على أجسادنا فأول ما يلتفت  له الشخص فيجد ظله خلفه ..
سواء كان اطول منا أو أصغر حجما من طولنا الأصلي ..
يظل للظل مكانه لدى بعض الأشخاص ..
ومنا من يرى ظله بصورة مختلفة عن الكل ..
من يرى ظله أنه شخص خارق  القوة ..
فالقطة ممكن أن ترى ظلها ذئب !!
فهل ينسلخ ظلنا عنا ..
حتى احلامهم تأخذهم بعيدا حتى لو وصلت إلى ظلهم !!
فأذا لم يحققوا مايردون يبدأون بتخيل ظلهم بصورة اجمل وأكثر مكانه في الحياة ..
فهو ظل لمن لا ظل له ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق