الاثنين، 1 أكتوبر، 2012

عكازة الزمن ..

عكازة الزمن ..
يثقل الزمن خطاويه ويظل يتثاقل حمل قدميه ..
ويمسك بيديه بكل ما يمر عليه لعلها توصله إلى عكازته ..
وتظل الخطوات تسير نفسها بين تجاوز الأشياء وبين أمل الوصول ..
ومسك عكازتيه بين يدين خط الزمن خطوطه بها ..
 
ويا خطوط الزمن كفي عن خط خطوط زمانك على أوجه مر عليها خريف الزمان
ويا خريف الزمان بأوراقك المتساقطة أنثر ربيع عمرك على مابقى من عمر فنى ..
 
 
وياخريف العمر صبرك علينا .. فالزمن مضى علينا ونحن في غفلة منه ..
وتهنا في عجلة الزمان ومشينا في دروب الحياة بحثا عن رسم حياتنا ..
وقضينا عمرنا بين مسافر ومودع .. بين قادم ومغادر ..
ومضى الزمان ويازمان الغرائب .. شاهدنا من وقتنا ما شاهدناه ..
وعجلة الزمان دوري وأعيدي لنا أيام صبانا .. أعيدي أيام الربيع عودي ..
عندما كانت أقدامنا تحملنا معها إلى كل مكان .. وعندما كنا في مقتبل العمر ..
ويا وقت شبابنا عد ومعك ربيع العمر الذي مضى ..
 
 
وزهور عمرنا التي قطف منها وقتنا كل باقات العمر ..
ويا ياسمين الحياة  بشذى عطرك ولونك الابيض والأيام البيض التي حملتها لنا ...
ويا طيور الزمن غردي لنا  بلحن الحياة الذي مضى ..
 
ومازال يمشي بعكازته ويتلمس طريقه ومابه من عثرات ..
ومازال يحمل عكازتيه وأثر الزمان عليه ..
وعكازة الزمن وما تحمله مع عجلة الزمان ..
ويا عكازة الزمن لا تأخذينا إلى بعيد ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق