الخميس، 27 سبتمبر، 2012

التغيير يبدأ من الداخل ..

قرأت جملة أعجبتني اليوم كثيرا ..
أذا أردت أن تبدأ بالتغيير( أبدا بالتغيير من الداخل) ..
(التغيير من الداخل )..
أستوقفتني  هذه الجملة  !!
هل هذه الكلمات سهلة التطبيق ..
وهل فعلا نستطيع تغيير كل شيء يدور حولنا بمجرد التفكير بتغيير داخلنا ..
والسؤال الذي طرحته قبل كل هذا كثير هم الذين يعرفون مايحملون في داخلهم ..
من كان يحمل بداخله شر أو خير .. سيئات أو حسنات ..
نعلم أننا نحمل بداخلنا الضد والضد الأخر .. النقيض والمرادف ..
نحمل الأتجاه الصحيح وعكسه ..
نحمل بداخلنا النوايا التي نضمرها للغير ..
نحمل صندوق أسرار نملئه مع مرور الوقت علينا ..
والتغيير يشمل تغيير ماضي عشناه وحاضر سنعيشه !!
التغيير كلمة سهله نقرأها بالكتب والصحف يوميا !!
تطبيقها لاأعلم ماهي أبعاده ..
وكثير يقولون لو بدئنا بتغيير داخلنا لن نستطيع تغيير الأشخاص الذين حولنا !!
وتركت سؤالي مفتوحا..
 هل التغيير الذي يبدأ من الداخل سهل ؟
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق