الخميس، 27 سبتمبر، 2012

عند شرفات النافذة ..

 
عند شرفات النافذة ..
لا تأخذني أيها الزمان إلى مكان بعيد ..
عند شرفات تلك النافذة تقف كل معاني الكلمات صامته ..
يبدأ يوم جديد .. وياله من يوم قديم ..
نبدأ بدايات أيامنا على شرفات نافذة الماضي ...
عند شرفات النافذه ..
نسترق النظر على كل ما يمرأمامنا..
نجلس ساعات وساعات ويمضي الوقت ونحن عقارب ساعاتنا متوقفة ..
عند شرفات النافذة ..
تفكيرنا يهيم بنا في كل مكان ..
وما أنقى تفكير النفس إلى بعيد ,,
عند شرفات النافذة ..
تضرب قطرات المطر كل مكان معلنة موجة البرد القادمة ..
وعند شرفات نافذة القدر ..
وقفة وقفات مع صفحات قديمة ..
أحتفظت بها في أدراج الزمان ..
عند شرفات النافذة ..
تزهر بدايات أوراقي ..
وأنا مازلت متاملة بأن مدى عيني تصل إلى المستقبل البعيد ..
عند شرفات النافذة ..
سأبدأ بكتابة حروف روضتها بعد ماكانت هائجت في وجه الزمن ..
عند شرفات النافذة ..
سأترك بعض الكلمات محلقة في سماء جو ممطر لترتفع بدل صوتي الصامت ..
عند شرفات النافذة ..
سأحاول سماع صوتي الذي بلا صدى .. سأسمع بقاياه فلم أسمع صوت ذاتي منذ زمن بعيد ..
عند شرفات النافذة ..
الأمطار تبلل مابقي من أوراقي .. وتنشر حبري بالأرجاء لعلها تروي أوراق خريف عمري ..
عند شرفات النافذة ..
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق