الاثنين، 24 سبتمبر، 2012

قصة الكأس الفارغ والممتليء !!

 
هناك قصة للكأس!! دائما تتوارد في المقالات ويتحدث عنها الكل وهي فكرة نصف الكأس الممتليء ونصف الكأس الفارغ !!
هي قصة بين الكل  والنصف ..والأغلب آراء تتحدث عن ذلك ..وأحيانا أختلافات بين تفسير هذه القصة القصيرة !!
هي قصة كأس قمنا بمليء الكأس وتركنا نصف الكأس فارغ ونصفه الأخر أيضا ممتليء ..
بعدها بدأنا بتفسير قصة هذا الكأس!!
الحديث عن تفسير هذه القصة بقولهم : أنظروا دائما الى جانب الكأس الممتليء ولا تنظروا الى الجانب الفارغ ..
أي أنظروا للجانب الأيجابي في تفسير الأمور .. وترك الجزء الفارغ  السلبي في تفسير الجانب الأخر..
بمعنى أن للحياة وجهان لعملة واحدة .. جزء فارغ بتفسيراته ونظرياته .. وجزء ممتليء بكل أيجابياته ..
فعند  الأقدام على شيء جديد في حياتنا .. يراودنا دائما تردد من النتائج المحتملة ..
فأمامك الكأس أنظروا للجانب الممتليء وأتركوا الفارغ ..
ولكن هناك من يخالف هذه الحقيقة نصف الكأس الفارغ والممتليء !!
من ناحية أنها ممكن أن توصلنا الى المثالية بنظرتنا للأمور ..
فالبعض يريد أن ينظر للجانبين !! أي الجانب الممتليء والجانب الفارغ معا !!
فيرون أنه لاداعي لتجاهل نصف الكأس الفارغ فهو حقيقة موجودة ولابد من تقبلها !!
فهو ينظرون الى النصف بأنه مكمل للنصف الأخر ويتعايشون مع ذلك ..
أختلفت الرؤى .. فمن يفكر بأن وراء هذا الكأس قصة!! .. وهذه القصة تحمل تفسيرات ومعاني كثيرة ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق