السبت، 29 سبتمبر، 2012

فردة حذاء سندريلا ..

من القصص التي كنت أقرئها وأنا صغيرةو أشاهدها هي حكاية من ألف ليلة وليلة وهي حكاية الفتاة سندريلا ..
وأكثر ماكان يجذبني بالقصة ليس بئسها وكونها تعمل كخادمة لدى أخواتها وتعذيب زوجة والدها لها والمعاناة التي عاشتها فأكثر ما كنت أركز عليه فكرة فردة حذاء سندريلا ..


القصة كلها نسيتها ولم يعد يشغل بالي إلى فردة حذائها السحرية ..
ففردة حذائها أشغلت تفكيري فبما أنها ألقت حذائها ليلتقطوه فقد أثارت مخيلتي ..
أصبحت مهتمة بعالم الأحذية !!
كنت أفكر كيف لو طبقت هذه الأسطورة في وقتنا الحالي الآن ..
وجلست أتخيل ذلك ..
تخيلوا موظفة تذهب لعملها وترمي بفردة حذائها !!
 
 
وبدأت افكر بنوعية الاحذية في وقتنا الحالي !!
ولفت نظري هذا الأحذية!!
 
 
وهذه الصورة لكي لأا أظلم أحذية عصرنا ..
 
 
تأملت بها كلها لا تصلح لقصة سندريلا ..
لكل قصة زمان ..
ولكل أسطورة مقام هي مناسبة له ولا تناسب غيره ..
هي جميلة في وقتهم ومختلفة  في عصرنا ووقتنا ..
فالزمن تغير والفكر أيضا تغير ..
وتركت لكم حرية التفكير في فردة حذاء سندريلا !!
 
 
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق