الاثنين، 24 سبتمبر، 2012

بين الموت والحياة ..

تختلف علينا فصول السنة ..
يمر علينا عام خلف عام ..
ويمضي الوقت .. ونيقن بأن الحياة تمضي بنا ..
هناك حقيقة منا من يخاف منها وهي حقيقة الموت !!
من يفزع عند سماع كلمة الموت ..
من ينسى بأن الموت حقيقة ..
هناك خيط بين الحياة والموت ..
لحظة بعدها نترك كل شيء ونغادر هذه الحياة ..
ونترك مكاننا خاليا ..
عند ذلك المقعد كانت تجلس كل يوم .. متأمله .. يأخذها تفكيرها الى بعيد ..
يرمون الأطفال عليها الكرة وترمي بها بعيدا وتحذرهم من القيام بذلك مرة أخرى ..
مكانها الآن موجود ولكن بدونها .. بدأت قطرات المطر تملىء نفس الكرسي ..
هي غادرت بجسدها ولكن ذكراها موجودة ..
من يمرض أو يتعرض لحادث ويوشك أن يقترب من الموت ثم يعود إلى الحياة مرة أخرى ..
أصعب سؤال يمكن أن نطرحه عليهم ماالذي تشعرون به بعد عودتكم للحياة !!
فالغريق عندما يقترب من الموت وتمتد له يد لأنقاذه ويخرج فبعد أن أوشك أن يموت فقد عادت له حياته مره أخرى ..
من الصعب أن يفسروا لنا شعورهم .. مالذي سيفعلونه بعد حصولهم على فرصة أخرى للعيش ..
بين الحياة والموت خيط رفيع نظل نعيش هذه الحياة متناسين هذا الخيط ..
بين الحياة والموت حقائق لابد أن نعرفها وتظهر لنا بين صفحات الأيام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق